الأحد، 21 ديسمبر، 2014

فرنسا.. الشرطة تعتقل رجلاً دهس عدداً من المارة بسيارته وهو يردد: الله أكبر

باريس، فرنسا (CNN)-
ألقت الشرطة الفرنسية القبض على رجل بعد قيامه بدهس عدد من المارة في مدينة "ديجون"، وسط الدولة الأوروبية، وهو يردد "الله أكبر"، مما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى.

وقال المتحدث باسم شرطة المدينة، الذي طلب من CNN عدم الإفصاح عن اسمه، في وقت مبكر من صباح الاثنين، إن الحادث أسفر عن إصابة 12 شخصاً، لم تتضح طبيعة إصاباتهم على الفور.

ونقلت محطة BFMTV التلفزيونية، الشقيقة لشبكة CNN، عن شهود عيان قولهم إن الرجل، الذي لم تكشف الشرطة عن هويته على الفور، كان يهتف "الله أكبر"، بينما كان يقود سيارته بتجاه المارة.

يأتي هذا الحادث بعد يوم من قيام شخص آخر باقتحام مركز للشرطة في مدينة "جوية لي تور"، وسط غرب فرنسا، وطعن ثلاثة من أفراد الشرطة، قبل أن يقوم أحد أفراد الشرطة بإطلاق النار عليه، فأرداه قتيلاً على الفور.

وفتحت إدارة مكافحة الإرهاب تحقيقاً في الحادث، لاحتمال أن يكون الهجوم جاء بدافع "التشدد الإسلامي"، بحسب المحطة التلفزيونية الفرنسية.

معلمة موسيقى بريطانية تجند الفتيات في داعش

صورة تعبيرية
لندن - محمد عايش
تبين أن سيدة بريطانية كانت معلمة موسيقى للفتيات تحولت من تدريبهن على الغيتار وتعليمهن الموسيقى إلى تجنيدهن في صفوف تنظيم "داعش" من أجل القتال في سوريا والعراق، أو من أجل الزواج بالمقاتلين هناك.
وبحسب القصة المرعبة التي نشرتها جريدة "صنداي تايمز" البريطانية فإن "السيدة سالي جونز التي حولت اسمها إلى "عائشة" أنشأت حسابات على الإنترنت تزعم فيها أنها تبلغ من العمر 17 عاماً، وذلك بهدف استقطاب الفتيات القاصرات أو من هن في مقتبل العمر وإغرائهن بالانضمام إلى "داعش" والقتال في صفوفه".
وتمكنت جريدة "التايمز" البريطانية من اكتشاف قصة معلمة الموسيقى بعد ثلاثة شهور من التحقيق الاستقصائي في حسابات وأنشطة "داعش" على الإنترنت.
وتقول السيدة جونز للفتيات اللواتي تعمل على تجنيدهن إن "السفر إلى سوريا والانضمام إلى مقاتلي داعش سوف يؤدي بهن إلى "مسح كافة الذنوب والخطايا"، كما تقدم جونز للفتيات المستهدفات وعوداً بحياة أفضل في سوريا، فضلاً عن وعود بتحويل الأموال الكافية للفتيات الراغبات من أجل تمويل عملية الهجرة من أماكن تواجدهن إلى "دولة الخلافة"، التي أعلنتها "داعش" في مناطق من سوريا والعراق.
وبحسب المعلومات التي تمكنت الصحيفة البريطانية من الحصول عليها فإن "جونز تبلغ من العمر 45 عاماً، وتعود أصولها إلى منطقة كينت بوسط إنجلترا، حيث غادرت مدينتها مع طفلها "جوجو" وانضمت إلى "داعش" في سوريا، وقد تزوجت هناك من شاب بريطاني من مدينة برمنغهام، وفي سوريا حولت اسمها إلى "سكينة حسين"، أما طفلها "جوجو" فأصبح اسمه حمزة، بينما تستخدم الاسم "عائشة" في أنشطتها على الإنترنت.
وكتبت جونز في رسالة لها على "تويتر": "في النهاية، لو كنت مسلماً فعليك أن تغادر أرض الكفار من أجل الله إذا كنت قادراً على ذلك".
ووصفت جونز الحياة في سوريا لدى "داعش" بالقول: "إنها رائعة.. إنهم يراعونك جيداً، وسوف لن تحتاج إلى النقود مطلقاً، سوف تعيش حياة جيدة، وإذا أردت الزواج والحصول على منزل، فالأمر سهل جداً، يوجد الكثير من الرجال هنا".
وبحسب ما تمكن مراسل "التايمز" من معرفته فإن "داعش يرسل النقود للشباب والفتيات الراغبين بالهجرة إلى سوريا عبر الحوالات الفورية غير البنكية، فيما قالت ناطقة باسم شركة "ويسترن يونيون" إنها - أي الشركة - تجري مراقبة حثيثة لأية حوالات مالية تتم من وإلى سوريا والعراق، من أجل تجنب أية أنشطة غير قانونية.
وأضافت الناطقة: "الناس في تلك المناطق بحاجة إلى خدماتنا لأغراض إنسانية، وهذا هو السبب في استمرار عملياتنا هناك، ومع ذلك فقد أوقفنا العديد من وكلائنا عن العمل في المناطق التي تقوم داعش باحتلالها حالياً".

السبت، 20 ديسمبر، 2014

البيشمركة الاكراد يحررون قضاء سنجار بالكامل

بي بي سي
تمكنت عناصر البيشمركة الكردية من تحرير كامل قضاء "سنجار" بعد معارك مع مقاتلي التنظيم الذي يطلق على نفسه اسم "الدولة الاسلامية" (داعش) استمرت لعدة أيام.
وقام مسعود برزاني رئيس إقليم كردستان العراق برفع علم الإقليم على جبل سنجار في الوقت الذي وصلت فيه أولى قوافل المساعدة البرية إلى المنطقة التي ظلت طيلة خمسة أشهر في قبضة مقاتلي داعش.
وكانت عملية تحرير منطقة سنجار التي آوى إليها الإزيديون وغيرهم من الأقليات هربا من تنظيم "الدولة الإسلامية" بدأت الأربعاء بالتوازي مع غارات جوية مكثفة بقيادة الولايات المتحدة استهدفت أكثر من 50 هدفا.
واستولى تنظيم "داعش" على مساحات واسعة من الأراضي في سوريا والعراق في شهر يونيو/حزيران الماضي، الأمر الذي أدى إلى مقتل أو طرد الالاف من العراقيين لكن مسار القتال تغير في شمال العراق.
وذكر صحفي محلي لبي بي سي أن قوات البيشمركة التي تقوم حاليا بتمشيط المنطقة عثرت على مقبرة جماعية تضم رفات 70 جثة من الأزيديين بينهم نساء وأطفال قضوا على يد "داعش" في قرية حردان ضمن قضاء سنجار غرب الموصل.
وقال مسرور برزاني مستشار الأمن القومي لكردستان العراق إن القوات الكردية استطاعت استعادة بلدة سنوني قرب الحدود مع سوريا من تنظيم داعش في الوقت الذي تعد فيه خطة لاستعادة ناحية الكسك من أيدي التنظيم.
من ناحية أخرى، سقطت قذيفتا هاون على المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد إحداها سقطت قرب نصب الجندي المجهول. وقامت قوات الأمن بغلق جسر الجمهورية المؤدي إلى المنطقة الحصينة في ظل تحليق مكثف للطائرات فوق المنطقة الخضراء.
يأتي ذلك بعد ساعات من وقوع انفجار في ساحة كهرمانة بمنطقة الكرادة ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة 7 مدنيين آخرين وفق مصادر أمنية وطبية.
إلى ذلك استمر هجوم الجيش العراقي بدعم جوي من طائرات التحالف الدولي على قضاء تلعفر الذي يبعد نحو 60 كيلومترا غرب الموصل.
وقالت مصادر محلية لبي بي سي إن المئات من الأسر هناك نزحت عن المنطقة بسبب ضراوة القصف الذي تشنه طائرات التحالف على أماكن تمركز مسلحي داعش
وتكمن الأهمية الاستراتيجية لتلعفر في وقوعها على طريق الإمداد الرئيسي لعناصر داعش عبر الحدود السورية.
وفي الأنبار تمكنت القوات العراقية من صد هجوم لعناصر داعش عبر عدة محاور على ناحية البغدادي حيث توجد قاعدة عين الأسد الجوية والتي يوجد بها عدد من المستشارين العسكريين والقوات البرية الأمريكية.
وقام الطيران الحربي التابع للجيش العراقي بقصف المنطقة ما أوقع نحو 100 قتيل في صفوف تنظيم داعش الذي كان يحاول الدخول إلى القاعدة العسكرية مستخدما أسلحة متوسطة وثقيلة بينها دبابات إبرامز الأمريكية التي كان قد استولى عليها مسلحو داعش من الجيش العراقي لدى دخولهم إلى الموصل قبل نحو ستة أشهر.

الجمعة، 19 ديسمبر، 2014

لبنان.. القبض على شبكة تخطف معارضين وتسلمهم للأسد

بيروت- العربية
أفادت مصادر للعربية بمداهمة دورية تابعة لشعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي منزل في قرية كفر قوق في قضاء راشيا على الحدود مع سوريا وأوقفت هيثم سلمان حمد و14 آخرين من ضمن مجموعة مشتبه بها في خطف معارضين سوريين وتسليمهم للنظام منهم المعارض محمد النعماني.
فقصة المعارض السوري شبلي العيسمي الذي اختطف في لبنان مع بداية الثورة السورية وسلم لنظام الأسد لم تبق قصة يتيمة، إذ تلتها عمليات خطف لاحقة لم يعرف منفذوها إلا الآن.
وفي التفاصيل بحسب ما أكدت مصادر لبنانية للعربية أن قوى الأمن ألقت القبض على 15 شخصاً من لبنانيين وسوريين ينتمون لحزب البعث يقومون بخطف معارضين سوريين وتسليمهم للنظام. وبحسب مصادر إعلامية لبنانية نفذت قوى الأمن عمليات دهم في بعض قرى البقاع الغربي وقضاء راشيا وأوقفت بداية 8 أفراد من مجموعة يقودها مسؤول حزبي يدعى ماجد منصور تمكن من الفرار قبل مداهمة منزله فيما تواصل الوحدات الأمنية ملاحقته مع 3 آخرين.
وتتهم مجموعة منصور بخطف 4 معارضين سوريين في لبنان في الآونة الأخيرة أبرزهم محمد أحمد النعماني الذي خطف في بلدة لوسيه في البقاع الغربي قبل أيام وسلم للنظام السوري علماً أن النعماني المنتمي إلى جماعة أحرار الشام كان موقوفاً لدى المحكمة العسكرية في لبنان سابقاً وخرج من السجن بقرار قضائي.
في المقابل يواصل الجيش اللبناني حملة بدأها في أغسطس الماضي لتعقب المتهمين بالارتباط بتنظيمات متطرفة حيث أوقف الأسبوع الماضي 5 أشخاص كانوا في طريقهم إلى جرود عرسال بينهم مطلوبان سوريان ضبط بحوزة أحدهم حزام ناسف وقنابل يديوية.
وتعج الساحة اللبنانية بتحركات أمنية مكثفة يرى فيها مراقبون لبنانيون رسالة مفادها أن لبنان لم يعد مستباحاً أمام تداعيات الأزمة السورية العابرة للحدود لا سيما بعد إعدام جبهة النصرة 4 جنود لبنانيين من المحتجزين لديها.

الأربعاء، 17 ديسمبر، 2014

روسيا تعيش "أسوأ كابوس" وبوتين... رجل العام

المصدر: خاص- "النهار"
موناليزا فريحة
غرّد الروسي فاليولين روشان الثلثاء على "تويتر" قائلا: "وجدت عملا ب750 دولارا قبل ثلاثة أشهر، وأنا الان أجني 350 دولارا... #الازمة أزمتنا".

طوال أشهر كان " # القرم لنا" الهاشتاغ الاكثر شعبية بين الروس. فالمغامرة الخارجية التي أطلقها الرئيس القوي الروسي فلاديمير بوتين في آذار الماضي ساهمت في رفع التأييد الداخلي له الى نسبة قياسية تجاوزت 80 في المئة، ودفعت الروس الى رصّ الصفوف وراءه بمواجهة التهديدات الخارجية. وللسنة الخامسة عشرة على التوالي، سمي بوتين "رجل العام" في استطلاع لـ"مؤسسة الرأي العام" أجري في السابع من كانون الاول على عينة من 1500 شخص يتحدرون من 43 مننطقة في روسيا.
هذا كان قبل "الثلثاء الاسود".فمنذ يومين ،صار لـ"#القرم لنا "منافس جدي، ودخل هاشتاغ "# الازمة أزمتنا " بقوة وسائل التواصل الاجتماعي، وفقاً لـ"توبسي"، وهي أداة تحليل وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك على خلفية التراجع القوي لقيمة الروبل والهبوط الحاد الذي سجله الثلثاء.فكيف سيتعامل القيصر مع الازمة؟ وهل تهز الازمة سلطته؟
التذمر الذي يعبر عنه روس في تغريداتهم يعكس استياء عميقا من التدهور السريع والقياسي للوضع الاقتصادي في البلاد. أسعار المواد الغذائية زادت بين 20 و25 في المئة منذ مطلع هذه السنة، وترجع التوقعات الاقتصادية أن ترتفع 15 في المئة اضافية في الربع الاول من 2015. فعلى رغم الحظر الذي فرضته موسكو منذ آب على بعض السلع المستوردة ردا على عقوبات غربية، لا تزال حصة المواد المستوردة كبيرة في السوق الروسية.
وفي مشاهد أعادت الى الاذهان ما حصل ابان أزمة 1998، تحدثت وكالات الانباء العالمية أمس عن تدفق المستهلكين الروس الى المتاجر لشراء السلع الباهظة خصوصاً، الالكترونيات والسيارات والاجهزة المنزلية، خوفاً من ارتفاع اضافي لأسعار هذه بضائع المستوردة، نتيجة التراجع المستمر لقيمة الروبل.كذلك، سحب كثيرون ما يدخرون من الروبل من أجهزة الصراف الآلي وأبدلوها بالدولار أو الاورو.
ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مديرة فرع موسكو لمصرف "سيبربنك" الروسي كاميلا اسمالوفا إن الطلب على الاورو والدولار صار ضخما وغير متخيل، فهناك أكوام ضخمة من النقد..هذا جنون".
مطلع تشرين الاول ، بدا بوتين واثقاً من قوة الاقتصاد الروسي، وقلل في كلمة القاها في موسكو من شأن العقوبات الغربية التي فرضت على بلاده بسبب غزوها القرم واتهامها بالتدخل في شرق أوكرانيا. في حينه وصف الاجراءات الاميركية والاوروبية ضد موسكو بأنها "محض سخافة" وقال إنها ستلحق ضررا بالشركات الغربية.
لم يمر شهران على هذا الكلام حتى سجلت العملة الروسية تراجعاً قياسياً، وسارع المصرف المركزي الى اتخاذ اجراءات طارئة لدرء انهيار اقتصادي ، فيما يبدو الركود شبه محسوم. ولن يكون بوتين الذي يطل اليوم في مؤتمره الصحافي السنوي قادراً على الاستمرار في المكابرة، وتكثر التكهنات بأن أحداً ما سيدفع ثمن الازمة الاقتصادية المتفاقمة. وأظهر استطلاع أجرته صحيفة "موسكو تايمس" أن رد الفعل سيقتصر على "كبش محرقة"، بدل اعتماد تغيير استراتيجي ضروري لانقاذ الاقتصاد. وإذ توقع خبراء أن يوجه بوتين اتهامات الى أميركا والمعارضة الروسية بالمسؤولية عن الازمة، لم يستبعد آخرون في أن يضحي برئيس الوزراء دميتري ميدفيديف أو حاكمة المصرف المركزي الفيرا نابيولينا.
تزيد الازمة المالية بالنسبة الى بوتين أخطار خسارته ركنين أساسيين تستند اليهما شعبيته، وهما الازدهار والاستقرار المالي، في وقت يواجه أزمة قوية في علاقاته مع الغرب على خلفية الحرب في أوكرانيا.فقد اكتسب الرئيس الروسي شعبيته على ارتفاع أسعار النفط في السنوات التي تلت وصوله الى السلطة، ويمثل الاضطراب المالي والاقتصادي الراهن اختباراً حقيقياً لسلطته.
وتنقل صحيفة "بوليتيكو" عن المسؤول الكبير في المصرف الروسي المركزي سيرغي شفيتسوف:" لم يكن ممكناً أن نتصور ما يحصل في أسوأ كوابيسنا حتى قبل سنة".
أسباب الازمة
تختلف التقديرات لأسباب المأزق المالي الذي وصلت اليه روسيا. العقوبات الغربية وتراجع أٍسعار النفط يبدوان العاملين الاساسيين في الازمة .غير أن الفساد المستشري داخل السلطة وسوء الادارة الاقتصادية في البلاد زادا هشاشة اقتصاد يراكم منذ فترة عناصر الضعف.
يقول السفير الاميركي السابق مايكل ماكفول :"من الصعب فصل تأثير العقوبات عن القصة الكبيرة.من الواضح أن تراجع أسعار النفط هي الدافع الرئيسي للأزمة...ومع ذلك، لا شك في أن العقوبات زادت الشكوك في الاقتصاد الروسي. حتى وزير التنمية الاقتصادية الروسي أقر بأن الروبل يتراجع أسرع من تقديرات المؤشرات الماكرواقتصادية".
ويعتمد الاقتصاد الروسي خصوصاً على عائدات النفط، ولطالما وجهت الانتقادات الى حكومات بوتين بالاخفاق في تنويع اقتصاد البلاد.ومع تراجع أسعار النفط بمعدل الثلث منذ مطلع السنة، بدا الاقتصاد الروسي ضحية سهلة.
لا شك في أن الاميركيين راضون عن المحنة التي يعانيها بوتين، ويتحيّنون الفرصة لاعلان تسجيلهم نقاطاً في ملعبه، الا أن المسؤولين الاميركيين يبدون في العلن حذرا حيال دور العقوبات الغربية في الازمة المالية الاخيرة.
وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الاميركية جنيفر بساكي الثلثاء أن "الامر أكثر تعقيدا ويشمل أسعار النفط وسوء الادارة الاقتصادية في البلاد".
أيا كان سببها، النفط أم عقوبات أوباما أو غيرهما، الاكيد أن روسيا ومعها بوتين في أزمة.الا أن أكثر المحليين لشؤون روسيا يشككون في أن تغيّر أية محنة اقتصادية سلوك الرئيس الروسي في المستقبل القريب.وهناك من يقول إن بوتين مع اقتصاد روسي ضعيف يصير أكثر خطراً.

الثلاثاء، 16 ديسمبر، 2014

مهاجم سيدني كان مطلوباً للسلطات الايرانية

بي بي سي
قالت إيران إنها تقدمت بطلب إلى الحكومة الاسترالية قبل 14 عاماً لترحيل هارون مونس، منفذ عملية احتجاز الرهائن في سيدني، إلا أن استراليا رفضت تسليمه لطهران حينها.
وصرح رئيس الشرطة الايرانية، الجنرال اسماعيل أحمدي مجهدام ان "مونس كان مطلوباً بجرم الاحتيال"، مضيفاً أن "هارون مونس هرب الى استراليا عبر ماليزيا في نهاية عام 1990".
وقتل مونس واثنين من الرهائن صباح الثلاثاء بعدما اقتحمت الشرطة الاسترالية مقهى لينت وسط سيدني، بعد فترة احتجاز استمرت 16 ساعة.
وأكد رئيس الشرطة الايرانية أن "مونس كان يعرف باسم منتقي في إيران".
وقال مجهدام للصحافين إن" مونس كان يعمل في وكالة للسياحة وللسفر حين اقترف جريمة الاحتيال"، مضيفاً أنه سافر بعد ذلك الى ماليزيا ثم الى استراليا باستخدام اسم مزور".
وأضاف " لم نتمكن من إجبار استراليا على تسليمنا مونس، لعدم توقيعنا معاهدة تتيح امكانية تبادل المجرمين بين البلدين".
وتقدم مونس بطلب لجوء سياسي في استراليا، واستطاع الحصول عليه.
وفي الوقت الحالي، فتحت السلطات الاسترالية تحقيقاً لمعرفة الاسباب التي تقف وراء اطلاق سراح مونس بكفالة، رغم أنه له تاريخ طويل في جرائم العنف، إلا انها أكدت عدم وجود أي دليل يثبت صلته بالحركات الاسلامية المتطرفة.
وأدين مونس بإرسال رسائل عدوانية لأهالي العسكريين الاستراليين في عام 2009، كما اتهم بمساعدته لقاتل زوجته السابقة في عام 2013، وأطلق سراحه بدفع كفالة مالية.
وكان مونس يواجه 40 تهمة تحرش جنسي ، إلا أنه لطالما نفى التهم المنسوبة اليه بحسب ما صرح به محاميه السابق لبي بي سي .

الاثنين، 15 ديسمبر، 2014

داعش يعدم 13 عراقياً على الملأ أمام الناس

بغداد- فرانس برس
أعدم تنظيم داعش الاثنين 13 عنصراً من عشائر سنية مناهضة له في محافظة صلاح الدين شمال بغداد، بإطلاق النار عليهم من مسدسات حربية، بحسب شهود عيان وصور تداولتها منتديات متطرفة.

وأظهرت ثلاث صور نشرها منتدى إلكتروني يعنى بأخبار المجموعات الارهابية المتطرفة، 13 شخصاً على الأقل يرتدون لباسا ًموحداً برتقالي اللون، مشابه لذلك الذي ارتداه رهائن أجانب ذبحهم التنظيم خلال الأشهر الماضية.

وكتب على الصور "تنفيذ حكم الله في 13 عنصرا من صحوات ما يسمى فرسان العلم أمام جمع من المسلمين في ولاية صلاح الدين".

ويلجأ التنظيم المتطرف إلى مصطلح "الصحوات" للإشارة إلى العشائر السنية التي تحمل السلاح ضده. واعتمد هذا المصطلح سابقاً كتسمية لتشكيلات من أبناء العشائر التي دعمتها الولايات المتحدة لقتال تنظيم القاعدة في المناطق ذات الغالبية السنية إبان تواجد الجيش الأميركي في العراق.

اعدام على الملأ أمام الناس شيوخاً وأطفال
وتظهر الصورة الأولى 11 شخصاً باللباس البرتقالي جاثمين على الأرض وأيديهم خلف ظهرهم. ووقف خلف كل منهم عنصر ملثم يرتدي لباساً اسود اللون ويحمل مسدساً. وبدت في الخلفية أعلام التنظيم.

كما يبدو في الصورة الثانية المسلحون وهم يرفعون مسدساتهم في الهواء، وأمامهم جثث ممدة على الأرض وبجانب بعض منها آثار دماء. أما الصورة الثالثة، فأظهرت 13 جثة ترتدي الملابس نفسها، وهي ممددة جنباً إلى جنب، وقد تحلق حولها 30 شخصاً على الأقل بينهم أطفال.

خطفوهم قبل 10 أيام
إلى ذلك، قال شهود عيان لوكالة فرانس برس إن عملية الإعدام نفذت قرابة الساعة الثالثة والنصف من عصر الاثنين (12,30 تغ)، عند دوار على مسافة نحو 6 كلم إلى الشرق من مدينة تكريت، مركز محافظة صلاح الدين. وأشاروا إلى أن هؤلاء خطفوا من مدينة تكريت وناحية العلم قبل قرابة نحو عشرة أيام، وهم ينتمون الى "فرسان العلم"، وهو تجمع لعشائر سنية مناهضة للتنظيم في المنطقتين.

يذكر أن التنظيم المتطرف سيطر على تكريت ومناطق في صلاح الدين منذ الهجوم الكاسح الذي شنه في العراق في يونيو. في حين حققت القوات العراقية مدعومة بمجموعات شعبية ومسلحين من بعض العشائر السنية، تقدماً في الأسابيع الماضية في المحافظة، لا سيما في مدينة بيجي شمال تكريت.

وسبق للتنظيم أن قتل المئات من أبناء العشائر التي قاتلت ضده، خصوصاً من عشيرة البونمر في محافظة الأنبار (غرب) الحدودية مع سوريا والأردن والسعودية.

وتشكو العشائر من ضعف التسليح والدعم الذي تلقاه من الحكومة التي تحاول استمالتها للقتال ضد التنظيم وطرده من مناطق تواجده. على الرغم من أن واشنطن التي تقود تحالفا دوليا ينفذ ضربات جوية ضد داعش تعتبر أن "انخراط العشائر السنية محوري في الهزيمة البعيدة المدى" للتنظيم الذي يسيطر كذلك على مناطق واسعة في شمال سوريا وشرقها.

كيف تكتب تعليقك