الجمعة، 24 أكتوبر، 2014

الخلايا النائمة تنتقم لعملية عاصون في طرابلس 14 آذار نحو توحيد موقفها من التمديد

النهار
غداة العملية النوعية التي نفذها الجيش في بلدة عاصون بقضاء الضنية، وأوقف خلالها أحمد ميقاتي الذي يعتبر أحد المطلوبين الأشد خطورة بين الارهابيين المرتبطين بتنظيم "داعش"، لم يكن تحريك الوضع الامني مساء امس في طرابلس سوى انعكاس لترددات هذه العملية العسكرية – الامنية التي كشفت على ما يبدو امتدادات "نائمة" للخلايا الارهابية.
واتخذت الاشتباكات التي شهدتها طرابلس مساء امتدادا حتى ساعات الليل بعدا خطيرا، اذ تبين ان مجموعات مسلحة أعدت لتفجير الوضع سلفا بدليل الانتشار المسلح الكثيف الذي حصل في عدد من أحياء المدينة وعمليات الكرّ والفرّ التي أعقبت انطلاق الشرارة الاولى للاشتباكات واتساعها الى مناطق عدة. واذ استعادت المدينة أجواء الجولات القتالية السابقة لتنفيذ الخطة الامنية فيها، تسارعت الاتصالات السياسية والامنية ليلا في مسعى لاحتواء التفجير ومنع تفاقم الوضع، وخصوصا بعدما لجأت مجموعة مسلحة الى التحصن داخل احدى الكنائس الامر الذي اكتسب دلالة خطرة.
وكان الوضع قد انفجر عقب اعتداء على دورية للجيش ذكر انها كانت تدهم منطقة التربية التي كان يقيم فيها الموقوف احمد سليم ميقاتي الذي أوقفه الجيش في عملية عاصون. وبعد الثامنة مساء شهدت مناطق السويقة والتربيعة والقلعة اشتباكات حادة سرعان ما امتدت الى الاسواق الداخلية ومحيط التل وباب الحديد والسرايا القديمة فيما وصلت تعزيزات للجيش وانتشرت في معظم احياء المدينة وقطع الجيش طرقا عدة وأقام حواجز تفتيش. وأفادت معلومات أمنية ان الجيش قتل مسلحا قرب التل وأوقف مجموعة من أربعة مسلحين، ثم لاحق مجموعة أخرى لجأت الى كنيسة السريان القديمة في الزاهرية وتحصنت فيها، بينما ضرب الجيش طوقا حول الكنيسة. وأفيد ان ضابطا برتبة ملازم أول وأكثر من أربعة عسكريين من فوج التدخل الاول أصيبوا بجروح في الاشتباكات في الاسواق موقفها الى اصابة ثلاثة مدنيين بجروح.
وعلمت "النهار" ان نحو 50 مسلحا على الاقل تولوا الاعتداءات على الجيش وراحوا يفرون في اتجاهات متعددة لتشتيت القوات التي كانت تطاردهم. ولكن اقفال الجيش عددا من الطرق حال دون تمكنهم من الاستعانة بمسلحين آخرين مما يعني ان التفجير كان معدا سلفا.
وتراجعت حدة الاشتباكات نسبيا بعد عمليات التطويق للمجموعات المسلحة التي نفذها الجيش، ولكن ظل الوضع على توتره بعد العاشرة ليلا وكانت تسجل رشقات رشاشة واطلاق بعض القذائف الصاروخية بين الحين والاخر.
وفي سياق متصل بعملية عاصون، أعلنت قيادة الجيش انه نتيجة فحص الحمض النووي "دي ان آي" لاحدى جثث المسلحين تبين انها للمجند الفار عبد القادر الاكومي.

سلام وقهوجي
وقد اطلع رئيس الوزراء تمام سلام امس من قائد الجيش العماد جان قهوجي على نتائج زيارته الاخيرة لواشنطن ومشاركته في اجتماع رؤساء اركان جيوش الدول التي تنضوي في إطار الائتلاف الدولي ضد تنظيم "داعش". وتخلل اللقاء تقويم للوضع في عرسال عشية جولة جديدة من المفاوضات لاطلاق العسكريين المخطوفين، كما أطلع قهوجي سلام على تفاصيل عملية الضنية التي اسفرت عن مقتل ثلاثة ارهابيين وتوقيف رابع " والتي جنبت منطقة الشمال ولبنان عمليات ارهابية خطيرة كانت قيد التخطيط ". وكانت ثمة متابعة ايضا لما آلت اليه الهبة السعودية الثانية للجيش وسائر القوى الامنية.
وأبدى العماد قهوجي "إنزعاج قيادة الجيش من مواقف تناولت قيادتها والمؤسسة العسكرية ككل".
وفي موضوع العسكريين المخطوفين اشارت معلومات الى ان الجانب اللبناني لا يزال ينتظر عودة الوسيط القطري بمطالب الخاطفين وان قناة التفاوض الوحيدة التي تعترف بها الحكومة هي القناة القطرية فيما القنوات الاخرى التي يتدخل عبرها بعض المشايخ او المسؤولين المحليين قد تؤدي الى عرقلة الجهود المبذولة للافراج عن المخطوفين . واشارت هذه المعلومات الى ان المدير العام للامن العام اللواء عباس ابرهيم اتفق مع الجانب القطري على تولي الوسيط القطري المكلف هذه المهمة وحده التفاوض في هذه القضية .
وفي الملف السياسي، تنتظر الاوساط النيابية والسياسية جولات تشاور واسعة اعتبارا من الاسبوع المقبل تمهيدا لبت الاتجاهات النهائية في شأن التمديد لمجلس النواب في جلسة لن يحدد رئيس مجلس النواب نبيه بري موعدها قبل ضمان معالجة العقدة المسيحية وتأمين ميثاقية الجلسة، علما ان هذا الموعد مرجح بعد ذكرى عاشوراء في الثالث من تشرين الثاني المقبل.

مكاري
وتوقع نائب رئيس المجلس فريد مكاري في حديث الى "النهار" ان يطلب عدد كبير من النواب ان يكون التمديد، أيا تكن مدته، مرتبطا بانتخاب رئيس الجمهورية ووضع قانون انتخاب يتفق عليه وان رأيهم سيؤخذ في الاعتبار. وقال ان هذا الربط سيكون جزءا من التفاهم على التمديد بين الكتل التي تؤيده . اما في الملف الرئاسي فأعرب مكاري عن اعتقاده ان لا انتخاب لرئيس جديد للجمهورية في سنة 2014.

"حزب الله"
وعلمت "النهار" ان مسؤولا بارزا في "حزب الله" أكد امام زواره ان مرشح الحزب هو العماد ميشال عون. واوضح ان الوقت لا يزال مبكرا لانجاز الاستحقاق الرئاسي نظرا الى التعقيدات المحيطة به. ولفت الى ان نصاب جلسة انتخاب رئيس للجمهورية لا يوفره العدد فقط، كأن يتفاهم الرئيس نبيه بري والرئيس سعد الحريري والنائب وليد جنبلاط على اكتمال النصاب، بل يجب أن يكون الحزب جزءا من هذا التفاهم لكي تنعقد جلسة الانتخاب الرئاسية.

14 آذار
في المقابل، قال منسق الأمانة العامة لقوى 14 آذار الدكتور فارس سعيد لـ"النهار" إن موقف التحالف من التمديد هو "التمسك باستكمال بناء الدولة من خلال إعطاء إنتخاب رئيس الجمهورية الأولوية. هذا هو موقف 14 آذار".
لكنه أضاف: "نخشى أن يُطرح التمديد لولاية البرلمان من زاوية أنه غير ميثاقي، وفي الوقت نفسه ألا تحصل انتخابات نيابية للأسباب المعروفة والمرتبطة بالحالة الأمنية والظروف المحيطة بلبنان. خائفون أن يدخل مجلس النواب حالة فراغ تُضاف إلى حالة الفراغ في رئاسة الجمهورية، فهذا الوضع يسهّل انتقال لبنان إلى مرحلة المؤتمر التأسيسي الذي تحدث عنه السيد حسن نصرالله قبل سنتين، وفي حينه حذرنا اللبنانيين من خطورة هذا الطرح".
وأشار سعَيد الى أن قوى 14 آذار بكل أحزابها وشخصياتها تقوم باتصالات متلاحقة في ما بينها "لتوحيد المواقف والحؤول دون تفريغ المؤسسات"، رافضاً كشف نتائج هذه الإتصالات حتى اليوم.
وأمس عاد وزير العدل أشرف ريفي إلى بيروت بعد زيارة استغرقت يوماً واحداً للمملكة العربية السعودية، التقى خلالها الرئيس سعد الحريري في سياق الإجتماعات التي يعقدها لبلورة موقف من الإستحقاقات المقبلة والملفات المطروحة. لكن ريفي رفض الإفصاح عن مواضيع البحث التي اقتضت القيام بالزيارة.

الخميس، 23 أكتوبر، 2014

جوزيف ابو فاضل: الجيش يشرّف الضاهر والمرعبي وهو ليس فشة خلق لأحد

أكد الكاتب والمحلل السياسي المحامي جوزيف أبو فاضل أنّ الجيش اللبناني يشرّف رأس خالد الضاهر ومعين المرعبي وكل اللبنانيين، لافتاً إلى أنّ أحداً لا يقبل أن يحصل ما يحصل بحق الجيش، مشيراً إلى أنّ على خالد الضاهر ومعين المرعبي أن يعرفا أنهما أصبحا في دائرة الاستهداف المعنوي، مشدّداً على أنّ الجيش ليس فشة خلق، موضحاً أنه يُستهدَف في بيئتهما الحاضنة.
وفي حديث إلى تلفزيون "OTV" ضمن برنامج "حوار اليوم" أداره الإعلامي رواد ضاهر، أشار أبو فاضل إلى أنّ مواقف وزير الداخلية نهاد المشنوق الأخيرة بحق حزب الله لم تكن موفقة، لافتاً إلى أنّ المقاومة تدافع عن كلّ لبنان من شماله إلى جنوبه، وانتقد بشدّة مواقف وزير العدل اللواء أشرف ريفي، لا سيما لجهة دعوته لإلغاء المحكمة العسكرية، واصفاً هذا الطرح بأنه مشبوه كون هذه المحكمة تحاكم الإرهابيين، وكان الأجدى به أن يكون حريصًا على القضاء، قارئاً في كلامه انطلاقاً من ذلك تهديداً مبطناً لكلّ قضاة لبنان.
وفيما اعتبر أبو فاضل أنّ رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط خائف من الفتنة، أشار إلى أنّ التمديد هو من مصلحة الجميع، ومن لا مصلحة له بالتمديد هو رئيس تكتل التغيير والإصلاح العماد ميشال عون لأنه الأقوى شعبيًا، في حين يتراجع خصومه كلّ يوم وفي مقدّمهم رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع وكذلك حزب الكتائب.
وتحدّث أبو فاضل عن توتر سعودي إيراني كبير ينعكس على المنطقة، واستبعد أن يكون التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب سيقضي على داعش في المدى المنظور، لافتا إلى أنّ "الدواعش" يخططون الآن للوصول إلى شبعا وكفرزبد ومحيطهما. 

مسرحية رومانسية قريبة للبكاء
أبو فاضل اعتبر أنّ الأمور تتجه إلى مزيد من التصعيد في كلّ المنطقة نتيجة تصريحات وزراء تيار المستقبل ووزراء قوى الرابع عشر من آذار من موضوع المقاومة ومن موضوع الجيش اللبناني.
ورداً على سؤال عن المواقف الأخيرة لوزير الداخلية نهاد المشنوق، لفت أبو فاضل إلى أنّ الوزير المشنوق كان في كلامه الكثير من معنى المناسبة وهي ذكرى استشهاد اللواء وسام الحسن، معتبراً أنّ العملية كانت أشبه بمسرحية رومانسية قريبة إلى البكاء، وقال: "رحمة الله على كل من ماتوا في لبنان لكن كان هناك كلام عبارة عن لزوم ما لا يلزم".
وأشار أبو فاضل إلى أننا في لبنان لا نتكل على التحقيقات بل على أحكام القضاء في نهاية المطاف، ورأى أنّ الوزير المشنوق خرج بهذا الكلام حتى يُنتقد لأنّ فريقه السياسي أتعبه وأرهقه وأقلقه وهو الذي يتهم أنه ذهب بعيدًا بالتعاون والتنسيق وإلى ما هنالك، وبالتالي فإنّ تصريحه أتى لإرضاء قوى الرابع عشر من آذار.

لبنان استبيح بالكامل
وشدّد أبو فاضل على وجوب قلب الطاولة اليوم، ولفت إلى أنّ رئيس الحكومة من الطائفة السنية كما أنّ وزير الداخلية من الطائفة السنية وكذلك وزير العدل من الطائفة السنية، ومدير عام قوى الأمن الداخلي أيضًا من الطائفة السنية ومثله رئيس فرع المعلومات من الطائفة السنية، ومدّعي عام التمييز هو من الطائفة السنية كذلك الأمر. ولاحظ أنّ هؤلاء عندما يجتمعون يقرّرون سياسة لبنان الأمنية والعدلية والقضائية، معتبراً أنّ قوى الثامن من آذار ارتكبت خطأ كبيرًا عندما قدّمت هذه التنازلات لأجل أغراضٍ معيّنة.
 وأكد أبو فاضل أنّ المقاومة تقاتل في الشمال والجنوب، متسائلاً أيّ دولة يفترض بهذه المقاومة أن تضع إمكانياتها بيدها، مشيراً إلى أنّ وزير الداخلية نسف أقواله نفسه بكلامه الأخير المرتبط بمهرجان معيّن، مستغرباً كيف يطالب البعض حزب الله بتقديم كلّ ما لديه للدولة، في وقت يعلم القاصي والداني أنها دولة فاسدة وعاجزة.
وأشار أبو فاضل إلى أنّ لبنان استبيح بالكامل عندما تغيّرت طائفة مدّعي عام التمييز، مع تسحيل احترامه وتقديره لكلّ مدّعي عام التمييز الذين تناوبوا والذين قال أنهم أصدقاؤه، موضحًا أنّ الوضع كان مختلفًا تمامًا عندما كان مدّعي عام التمييز من الموارنة، وكان لا يتّكل لا على السعودية ولا على النظام السوري ولا إيران.

مواقف المشنوق غير موفقة
واعتبر أبو فاضل أنّ هناك اختلافاً على المصالح في الحكومة، لافتاً إلى أنّ مواقف الوزير نهاد المشنوق الأخيرة لم تكن موفقة إطلاقاً بل جاءت لتصبّ الزيت على النار، متسائلاً عمّا إذا كان هناك أيّ مطلوب من الطائفة السنية يقبل أن يمثل أمام المحكمة العسكرية.
ورأى أبو فاضل أنّ الوزير المشنوق يعرف أنّ هذا الكلام يضرّ ولا يفيد، وهو يخسر من مصداقيته، إذ لا يجوز أن يطلق التهم هكذا جزافًا، خصوصًا أنه ينسق منذ فترة مع حزب الله، وأشار إلى أنّ الرئيس سعد الحريري أعلن بوضوح أنه يرفض أن يكون معه أحد مع الجماعات الإرهابية والتكفيرية.
وجدّد أبو فاضل، من جهةٍ ثانية، انتقاده للمحكمة الدولية التي بات سيفها مسلطاً باتجاه الصحافيين مع الدعوى المرفوعة ضدّ رئيس تحرير جريدة الأخبار ابراهيم الأمين ونائبة مدير عام قناة الجديد الآنسة كرمى خياط.
ورداً على سؤال، نفى أبو فاضل بمعرفته بالمقصود من حديث المشنوق عن أنّ أحد قادة الأجهزة الأمنية يفتقد للصفاء، معتبراً أنّ هذا الكلام لا يجوز أن يصدر عن وزير الداخلية الذي يعتبر مسؤولاً عن كلّ الأجهزة الأمنية في واقع الأمر.

جنبلاط خائف من الفتنة
في سياقٍ آخر، لفت أبو فاضل إلى أنّ وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل يكنّ حقدًا دفينًا للرئيس السوري بشار الأسد، ومن هذا الأساس فإنه ينسف كلّ شخص يقف إلى جانب النظام في سوريا، وأشار إلى أنّ الإيراني في المقابل يقوى من خلال المفاوضات مع الأميركيين علمًا أنه مفاوض صعب، واعتبر أنّ الخلاف الشيعي السني اليوم هو أولوية بين إيران والسعودية.
ورداً على سؤال عن مواقف رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط، لفت أبو فاضل إلى أنّ الأخير يريد أن يتصالح مع النظام في سوريا، مقللاً من شأن ما يقوله بخلاف ذلك، معتبراً أنّ الوضع في سوريا الآن لا يسمح بمثل هذه المصالحة، إلا أنّ وليد جنبلاط يمشي باتجاه الغرب ورأسه في دمشق ويفكر بدمشق.
واعتبر أبو فاضل أنّ تصريحه حول جبهة النصرة هو تصريح سياسي، لافتاً إلى أنّ جنبلاط يريد أصلاً من ينتقده في هذا المجال، رابطاً هذه المواقف بقضية العسكريين المخطوفين، متمنياً الرحمة لمن استشهد من بينهم، مشدّداً على أنّ جنبلاط خائف من الفتنة وهو يعرف تمامًا أنّ أيّ شرارة لا سمح الله لن تقف. 

إلغاء المحكمة العسكرية مرفوض
واعتبر أبو فاضل أنّ من يقتلون جنود الجيش اللبناني هم مجموعات تنتمي لجبهة النصرة، لافتاً إلى أنّ أعداد من يفرّون من الجيش ويلتحقون بهذه المجموعات محدودة، مشيراً إلى أنّ الإعلام لا يجب أن يضيء على هؤلاء ولا أن يتحدّث عنهم، واعتبر أنّ فرار هؤلاء هو أمر جيد لأنّ الجيش يُنظَّف بذلك ممّن لا يحترمون عقيدته.
ورفض أبو فاضل بالمطلق الدعوات التي يطلقها البعض لإلغاء المحكمة العسكرية، مشيراً إلى أنّ مثل هذا الأمر يؤدي لطيران الجيش لا سمح الله، واعتبر أنّ هذه المحكمة مشهودٌ لها، وتوجّه بالتحية للقاضي فادي صوان الذي أصدر قرار الاتهام بحق مصطفى الحجيري.
واستغرب أبو فاضل قول البعض أنّ القانون لا يسري على بعض الأطراف، مذكّراً بالضغوط التي تعرّض لها القضاء لإخلاء سبيل شادي المولوي والكلّ يعرف أين هو اليوم، وكذلك بالنسبة لعلي الحجيري، وجدّد مطالبته بهيئة علماء مسيحيين بمقابل هيئة العلماء المسلمين التي تفاوض عن الدولة، مقترحاً أن يرأسها المونسنيور كميل مبارك، مستغرباً كيف تستقيل الدولة من مراكزها ومهامها، واعتبر أنّ الوزير أشرف ريفي يستبيح العدلية بتصريحاته السياسية، مشدّداً على أنّ ضرب المحكمة العسكرية لا يجوز.

كلام ريفي تهديد مبطن
وشدّد أبو فاضل على أنّ الكلام الذي صدر عن وزير العدل اللواء أشرف ريفي حول إلغاء المحكمة العسكرية هو تهديدٌ مبطن لكلّ قضاة لبنان، معتبراً أنّ هذا التصريح لا يجوز أن يصدر عن وزير عدل، معتبراً أنه مشبوه في هذا الظرف كون المحكمة العسكرية تصدر أحكامها على الإرهابيين، ولأنّ قانون الإرهاب 58-11-1 لا يمكن تطبيقه إلا بالمحكمة العسكرية وهو استصدر خصيصاً ليحاكم الإرهابيين أمامها ولا يمكن تطبيقه إلا أمامها حصراً.
واعتبر أبو فاضل أنّه لا يجوز أن يصدر مثل هذا الكلام بإلغاء المحكمة العسكرية عن وزير العدل على باب مجلس الوزراء وبعد صدور قرار اتهام بحق مصطفى الحجيري، لافتاً إلى أنه كان الأجدى به أن يكون حريصًا على القضاء، وإذا كان لديه من مشروع لتعديل معين حول هذا الموضوع، فليقدّمه لحكومة لا عبر الإعلام، كون التصاريح التي يخرج بها الوزير ريفي تشنج الناس دائمًا وقد أرهقت أعصابهم.

أين الدولة؟
وفي موضوع التهديد الأمني الذي سبق أن تعرض له من قبل المدعو براء الشامي بالقتل والنحر على خلفية مواقفه من المجموعات الإرهابية ولا سيما داعش، جدّد أبو فاضل القول أنه لا يخاف إلا من الله، مستغربًا عدم إظهار الجهات الرسمية أي جدية إزاء هذا الملف، مستهجناً كيف أنّ أحدًا لم يفتح أيّ تحقيق، متسائلاً أين النيابة العامة وأين المعلوماتية في قوى الأمن الداخلي.
وشكر أبو فاضل الذين اتصلوا به ودعوه لأخذ الحيطة والحذر، وأكد أنه لا يتراجع عن مواقفه، مشدّدًا على أنه لا يزال في نفس الخندق الذي كان فيه منذ السبعينات حتى اليوم، وشدّد على أنّ أحدًا من المسؤولين والمعنيين بمن فيهم وزير الداخلية ووزير العدل وأمن الدولة التابع لرئيس الحكومة ومديرية المخابرات لم يفتح الموضوع معه.

التمديد مصلحة الجميع
ورداً على سؤال، اعتبر أبو فاضل أنّ هناك مبالغة بمدة التمديد للمجلس النيابي لسنتين وسبعة أشهر، مشيراً إلى أنّ التمديد كان من الأفضل أن يكون لبضعة أشهر على أن يتبعه تمديد آخر في حال الضرورة، لافتاً إلى أنّ لدى الرئيس سعد الحريري مشاكل في تيار المستقبل وهو يخاف من أن يبتزه البعض في عدد من المناطق، متحدّثاً عن معارك طاحنة تنتظره في أكثر من منطقة وبينها العاصمة بيروت نفسها.
ولفت أبو فاضل إلى أنّ لا مأزق انتخابي لدى قوى 8 آذار، لكنّ هذه القوى تقبل بالتمديد لتمرير المرحلة، كما أنّ حزب الله منشغل وهو يقاتل ويقدّم شهداء للوطن، والجيش كذلك الأمر لديه جبهات مفتوحة عليه، وأشار إلى أنّ التمديد بالتالي هو من مصلحة الجميع، مؤكداً في الوقت عينه أنّ من لا مصلحة له بالتمديد هو رئيس تكتل التغيير والإصلاح العماد ميشال عون لأنه الأقوى شعبيًا، في حين يتراجع خصومه كلّ يوم وفي مقدّمهم رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع وكذلك حزب الكتائب.

جعجع رفض سحب ترشيحه
وفي موضوع الانتخابات الرئاسية، أشار أبو فاضل إلى أنّه إذا كان حزب الله يؤمّن تعطيل مجلس النواب من أجل العماد ميشال عون، فإنّ عون كذلك الأمر يؤمّن غطاءً لحزب الله والمقاومة، وأكد أن لا تراجع عن هذا الموقف في المدى المنظور، مستبعدًا إنجاز الانتخابات الرئاسية في وقتٍ قريب كما يوحي البعض.
ولفت أبو فاضل إلى أنّ رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع رفض سحب ترشيحه ليتمّ الاتفاق على مرشح توافقي، كما أنّ الأمين العام لقوى "14 آذار" فارس سعيد، الذي يدير العملية، لا يكون أبدًا ضدّ سمير جعجع، وشدّد على أنّ تيار المستقبل لا يمكنه أن يستمرّ بهذا الجو، مشيراً إلى أنّ التيار يشعر أنه سيصبح شبه معزول في ظلّ الواقع الراهن، وهو يتراجع كلّ يوم في ظلّ نمو المجموعات التكفيرية والإرهابية.
واستبعد أبو فاضل أن تأتي الهبة السعودية للبنان في الوقت الراهن، مشيراً إلى أنّ هذه الهبة لن تأتي إلا إذا جاء رئيس للجمهورية مثل ميشال سليمان. ورداً على سؤال عمّا إذا كان الممكن أن يأتي رئيس مثل سليمان، قال أبو فاضل أنّ ذلك مستحيل، إذ إنّ الرئيس سليمان تحفة ولا يمكن أن يأتي مثله.

المعركة محصورة بين قهوجي وسلامة
ورداً على سؤال، اعتبر أبو فاضل أنّ الأسماء المطروحة رئاسيًا كثيرة، بينها الوزير السابق جان عبيد وقائد الجيش العماد جان قهوجي وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة والوزير السابق مروان شربل وغيرهم، لكنه أعرب عن اعتقاده بأنّ المعركة لا تزال محصورة بين العماد جان قهوجي والحاكم رياض سلامة.
وأشار أبو فاضل إلى أنّ قوى 8 آذار تسير بهما في حال حصلت تسوية، لكنّه شدّد على أنّ المرشح الوحيد لهذه القوى في المرحلة الحالية هو العماد ميشال عون، وقال: "إذا حصل العماد ميشال عون اليوم على القانون الأرثوذكسي وعلى انتخاب الرئيس من الشعب، عندها يمكنك الحديث معه".
ورداً على سؤال عن أداء البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، أكد أبو فاضل أنه يؤيده بضرورة انتخاب رئيس، وتمنى عدم دخوله لعبة السياسة كما فعل سلفه البطريرك السابق نصرالله صفير، وجدّد القول أنّ عهد الرئيس ميشال سليمان كان حافلاً بالأخطاء، وكان كلّ همّه أن يتمّ التمديد له.

توتر سعودي إيراني كبير
وفي الموضوع الإقليمي، لفت أبو فاضل إلى أنّ على القاصي والداني أن يعلم أنّ منطقة العمليات الأميركية يُمنَع على الجيش السوري أن يتدخل فيها، وأشار إلى أنّ مخطط تقسيم سوريا لا يزال سارياً ولا سيما من الجانب التركي.
واستبعد أبو فاضل أن يتمكن التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب من القضاء على داعش، مشيراً إلى أن العملية طويلة تتطلب سنوات كثيرة، معتبراً أنّ هناك مخططاً لتمديدها بالريموت كونترول على دول المنطقة، مشدّدًا في الوقت عينه على أنّ الأمر مرتبط أيضًا بالمفاوضات الأميركية الإيرانية.
وتحدّث أبو فاضل عن توتر إيراني تركي الآن وكذلك توتر إيراني سعودي كبير جداً، مشيراً إلى أنّ المنطقة لن تهدأ، لافتاً إلى أنّ اشتعال الجبهات كلّها في توقيتٍ متزامنٍ مرتبط بذلك.

لبنان يوقف استقبال اللاجئين السوريين

العربية ـ بيروت - غنوة يتيم
لن يدخل أي لاجئ سوري جديد إلى لبنان.. قرار اتخذته اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة ملف اللجوء السوري, ليصبح بعد جلسة مجلس الوزراء سياسة حكومية لا رجوعَ عنها. هكذا تبنت الحكومة اللبنانية استراتيجية رسمتها اللجنة الوزارية للحد من مخاطر اللجوء السوري على لبنان.
في ختام جلسة مجلس الوزراء، تلا وزير الإعلام اللبناني رمزي جريج مقررات الجلسة، مفصلاً بنود هذه الاستراتيجية المؤلفة من عدة نقاط، فإضافة إلى وقف اللجوء والتأكيد على أن لبنان لن يستقبل سوى الحالات الاستثنائية, ستعمل الحكومة اللبنانية على تشجيع اللاجئين السوريين على العودة إلى بلادهم أو بلدان أخرى وإلى نزع صفة اللاجئ عن كل سوري يدخل إلى سوريا. هذا وستصبح البلديات اللبنانية مجبرة على إقامة كشف دائم على اللاجئين. أما فيما يختص بسوق العمل فستعمل الحكومة على تشديد القوانين لحماية اللبنانيين.
هذا ولن يتم بعد اليوم تسجيل أي لاجئ جديد في مفوضية اللاجئين من دون التنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية.
وفي حديث مع "العربية.نت" أكدت المتحدثة باسم مفوضية اللاجئين في لبنان، دانا سليمان، على أن المفوضية ملتزمة بقرار الحكومة وقد تسند في المستقبل قرار تسجيل اللاجئين إلى وزارة الشؤون الاجتماعية.
وأضافت سليمان: "اليوم هناك أكثر من مليون لاجئ مسجل لدى المفوضية ووطأة هذه الأزمة على لبنان كبيرة جداً، لذلك أعلنت الحكومة اللبنانية عن اتخاذ إجراءات مشددة على الحدود للحد من عدد اللاجئين، ولاحظنا أن عدد السوريين الذين عبروا إلى لبنان تراجع بشكل ملحوظ. هذا الأمر انعكس أيضاً على عملية التسجيل لدينا".
الحكومة اللبنانية عللت قرارها بعدم قدرة لبنان على استيعاب أي لاجئ جديد، فعدد اللاجئين من كافة الجنسيات يشكل ضغطاً على الأوضاع الاقتصادية والأمنية وحتى على البنى التحتية.
وأكدت سليمان في حديثها لـ"العربية.نت" أن الدعم الذي وصل إلى لبنان بلغ 500 مليون دولار وهو مبلغ كبير. لكنها أضافت: "هذا غير كاف لأن نسبته وصلت إلى 38% فقط مما نحتاج إليه. لم نتمكن من تأمين نصف احتياجات المنظمات التي تعمل في لبنان ومن ضمنها المفوضية ووزارة الشؤون الاجتماعية. وهذا الأمر ينعكس على المساعدات التي نقدمها".
قرار الحكومة لا يعني إغلاق الحدود. ولكن من اليوم فصاعداً أصبح على كل سوري أن يبرر سبب زيارته إلى لبنان. وإذا كان اللجوء هو الهدف فلن يسمح له بالعبور".

داعش يفرض الزي الأفغاني والخمار على طلاب الموصل

العربية ـ بغداد - جواد الحطاب
يواجه التعليم في الموصل بشقّيه الابتدائي والعالي محنة حقيقية في ظل (ديوان التعليم) التابع لولاية داعش. وإذا كان موقف الدراسة الابتدائية قد بانت معالمه من خلال التعليمات التي وصلت إلى مديري ومعلمي المدارس، الذين أصدر الدواعش أوامرهم إليهم بأن ينتظموا في مدارسهم ويستقبلوا الطلاب، لكن غالبية الأهالي أحجموا عن إرسال أولادهم، إلا بعد التأكد من ماهية التعليمات التي استلمتها إدارات المدارس.
أحد الأهالي طلب عدم الكشف عن اسمه خوفاً من انتقام التنظيم، قال لـ"العربية.نت": "إذا تغيرت المناهج بما يخدم فكر الإرهابيين فلا أعتقد أن أحداً منا سيرسل أولاده إلى المدرسة؛ أما إذا بقيت على حالها فسنرسلهم للتعلّم فقط، لأننا نعرف أن الحكومة لن تعترف بنتائج هذه السنة".
في حين أكد لنا أحد المدرسين أن اجتماعاً مع بعض عمداء الجامعات ومع أساتذة بعض الكليات الذين ارتضوا الفكر الداعشي قد حدث قبل الشهر تقريباً، مشيراً إلى أن التنظيم لديه أسماء وأرقام الهواتف الجوالة لكل أساتذة وموظفي الجامعة وهو الذي يتصل بمن يريدهم أن يحضروا اجتماعاته بعيداً عن الآخرين.
وأضاف المدرس لـ"العربية.نت" أن الأخبار التي وصلت للإعلام سواء عن تغيير أسماء الكليات أو استحداث كليات بديلة كلها صحيحة، وأن بداية الأسبوع المقبل ستشهد لقاء موسعاً مع جميع الهيئات التدريسية في جامعة الموصل دعا إليه داعش؛ وعندها سنعرف ماذا يدور في ذهن القيمين على (ديوان التعليم) والذي يعتبر بمثابة وزارة التربية والتعليم الداعشية".
أما الأخبار التي يتناقلها الشارع الموصلي فتقول إن الدواعش سيعتمدون زيهم الأفغاني كـ(زي موحد) لكل الطلاب؛ وبالنسبة للطالبات فسيعتمدن لبس الخمار الذي يعتبرونه واجباً شرعياً، ولديهم متابعون له يسمونهم (الحسبة) يدورون في المدينة لمعاقبة أي امرأة كاشفة عن وجهها بصرامة.
يذكر أن "الديوان" كان قد أصدر تعميماً أمهل فيه الأساتذة والأطباء التابعين لكليات الطب والمشرفين على قسم الدراسات العليا "البورد" العراقي، ممن سماهم بالـ"متسببين" في إغلاقه واضطرار الكثير من طلابه إلى السفر لبغداد أو الشمال؛ بضرورة الرجوع واستئناف أعمالهم، وبخلاف هذا ستحجز أموالهم المنقولة وغير المنقولة.

الأربعاء، 22 أكتوبر، 2014

مظاهرات في إيران ضد ظاهرة حرق النساء بالأسيد

العربية.نت – صالح حميد
تظاهر آلاف الإيرانيين في العاصمة طهران أمام مبنى البرلمان وفي مدينة إصفهان أمام المحكمة ضد ظاهرة رش النساء بالأسيد من قبل متطرفين، والتي أدت إلى إحراق وجوه وأجسام 15 امرأة في اصفهان توفيت إحداهن إثر تعفن الحروق.
وندد المتظاهرون بانتشار هذه الظاهرة العنيفة ضد النساء، وعبروا عن امتعاضهم مما وصفوه بتقصير من جانب الشرطة وقوى الأمن في التصدي لهذه الجرائم، وطالبوا السلطات في هتافاتهم والشعارات التي كتبوها على اللافتات باتخاذ إجراءات عاجلة لمعرفة الفاعلين ومحاسبتهم.
حالة ذعر وهلع
وتسود حالة من الذعر والهلع بين النساء الإيرانيات منذ أسبوعين بعد تكرار حالات الهجوم بالاسيد في الشوارع من قبل متطرفين لدرجة جعل بعض النساء يرتدين خودة تحفظ وجوههن من هجوم محتمل، كما سجلت حالتان من الإصابات، الثلاثاء، في مشهد حيث قذف متطرفون أما وابنتها بسائل الأسيد، ولاذوا بالفرار، حسب ما نقلت صحيفة " خراسان".
من جهتها، قالت صحيفة "شرق" الإصلاحية إن نتائج التحقيق الذي قامت به لجنة برلمانية لعينات الاسيد أظهرت أنها عملية متسلسلة ومدبرة مسبقا في مناطق عديدة.
وتشير أصابع الاتهام من قبل نشطاء المجتمع المدني صوب المتطرفين من ميليشا أنصار حزب الله الذين سبق أن هددوا بمواجهة ما أسموه ظاهرة "سوء الحجاب"، وتوعدوا بإلحاق الأذى بالنساء اللواتي لا يلتزمن بالحجاب الشرعي الكامل.
وأغلب النساء المستهدفات تلك اللواتي تظهر خصلات من شهرهن أو يرتدين جلايبب قصيرة أو ملونة يطلق عليها في إيران تسمية "المانتو".
روحاني يعلق
وفي أول تعليق له على الأحداث، حذر روحاني خلال زيارته اليوم إلى محافظة زنجان من "زعزعة الأمن تحت ذريعة الأمر بالمعروف"، وحمّل روحاني البرلمان والحكومة السابقة المتشددة مسؤولية انتشار التطرف ومنها ظاهرة حرق النساء بالاسيد.
وكان البرلمان الإيراني قد طرح مشروع قانون "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" يجيز لقوات البسيج والميليشيات المقربة من السلطة اتخاذ إجراءات النصح والإرشاد بحق النساء اللواتي لا يلتزمن بالحجاب الشرعي الكامل.
اعتقال 4 أشخاص
وتضاربت الأنباء حول هوية الفاعلين، فبينما أعلنت وزارة الداخلية عن اعتقال 4 أشخاص مشتبه بهم في القضية نفى المتحدث باسم القضاء صلة المعتقلين بهذه القضية.
وبدأت هذه الظاهرة منذ أسبوعين ووصل عدد الضحايا إلى 17 امرأة وفتاة في مدينة اصفهان، ماتت إحداهن في المستشفى إثر تعفن الحروق.
ونقلت وكالة إيسنا" الطلابية للأنباء عن سيدة مقيمة في اصفهان للوكالة "أقود والنوافذ مغلقة وأصاب بالذعر كلما سمعت صوت دراجة نارية تقترب".
ووسط حالة الغضب والسخط الشعبي دعا ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي إلى مواصلة التجمعات الاحتجاجية ووجهوا أصابع الاتهام إلى ميليشيا أنصار حزب الله وعناصر البسيج التابعين للحرس الثوري الإيراني والذين سبق أن هددوا النساء باتخاذ إجراءات رادعة في حال استمرار ما أسموها ظاهرة "سوء الحجاب".
دواعش إيران
كما انطلقت موجة على شبكات التواصل الاجتماعي تصف الفاعلين بأنهم "دواعش إيران" مقارنين سلوكهم بسلوك عناصر داعش في العراق وسوريا.
ولطالما طالب المتطرفون في إيران بوضع حد للنساء اللواتي لا يلتزمن بالحجاب الكامل، وفي هذا السياق يناقش مجلس الشورى (البرلمان) حاليا مشروع قانون "الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر" لتشجيع المرتبطين عقائديا بالنظام الإيراني على "نصح وإرشاد النساء غير الملتزمات بالحجاب الكامل والقيم الإسلامية بشكل قانوني".
غير أن القانون يمنع هؤلاء من استخدام القوة وينص على أن "قوى الأمن وشرطة الآداب والقضاء وحدها مخولة باتخاذ إجراءات قسرية رادعة".

الأحد، 19 أكتوبر، 2014

شهادة "أبو مازن" تضع مرسي تحت مقصلة الإعدام

القاهرة – أشرف عبد الحميد
تقدم محامي مصري ببلاغ لنيابة أمن الدولة العليا المصرية الأحد يطالب فيه بإحالة الرئيس المعزول محمد مرسي للمحاكمة الجنائية بتهمة الخيانة العظمى، بعد أن كشف الرئيس الفلسطيني محمود عباس "أبو مازن" أن مرسي وعده بتنفيذ مطالب إسرائيل بمنح غزة 1600 كيلومتر من سيناء مقابل وقف الحرب على القطاع عام 2012.
وقال المحامي سمير صبري في تصريحات خاصة لـ "العربية نت" إن أبو مازن كشف عرض مرسي له بالتنازل عن ١٦٠٠ كيلومتر مربع من أرض شبه جزيرة سيناء، لغرض إعلان قيام الدولة الفلسطينية عليها مقابل واد القضية وعدم الحديث مرة أخرى عن حدود 67. وأضاف أن مرسي حاول معاونة إسرائيل وأميركا من موقعه السياسي كرأس السلطة المصرية لنسف القضية الفلسطينية من أساسها.
إلى ذلك، أشار صبري إلى أن أبو مازن أكد أن هذا العرض كان ضمن الاتفاق المصري للصلح بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني المبرم عام 2012 تحت رعاية مرسي.
وقال إنه قدم حافظة مستندات للنيابة، ملتمساً إصدار الأمر بسماع شهادة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس حول الواقعة موضوع البلاغ، وتوثيقها مطالباً بإحالة محمد مرسي للمحاكمة الجنائية بتهمة الخيانة العظمى، التي تصل العقوبة فيها إلى الإعدام.
وثيقة جيورا آيلاند
من جانبه كشف الخبير العسكري اللواء حسام سويلم أن ما عرضه مرسي على أبو مازن كان جزءا من مشروع يعرف في إسرائيل باسم "وثيقة جيورا آيلاند"، وهو جنرال احتياط يعمل في مركز بيجن - السادات للدراسات الاستراتيجية باعتباره الحل الأمثل لمعضلة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.
وقال لـ"العربية نت" إن المشروع يتضمن سيطرة إسرائيل على مساحات ضخمة من الضفة الغربية، مقابل تعويض الفلسطينيين بمساحات من شبه جزيرة سيناء لإنشاء دولة فلسطينية مستقرة وقادرة على النمو والمنافسة، وكانت عملية الانسحاب الأحادي من غزة عام 2005 هي الخطوة الأولى في هذا الاتجاه.
وأضاف أن مشروع الجنرال آيلاند ينص على أن حل القضية الفلسطينية ليس مسؤولية إسرائيل وحدها، ولكنه مسؤولية 22 دولة عربية أيضاً، وأنه ينبغي على مصر والأردن بالذات، أن يشاركا بصورة فاعلة وإيجابية في صياغة حل إقليمي متعدد الأطراف، كما ينص.
وينص المشروع الإسرائيلي على تزويد الدولة الفلسطينية المستقبلية بظهير شاسع من الأراضي المقتطعة من شمال سيناء تصل مساحتها إلى 720كم2 وهي عبارة عن مستطيل ضلعه الأول 24 كيلومترا ويمتد بطول ساحل البحر المتوسط من مدينة رفح غربا وحتى حدود العريش، أما الضلع الثاني فيصل طوله إلى 30 كيلو مترا من غرب معبر كرم أبوسالم، ويمتد جنوباً بموازاة الحدود المصرية – الإسرائيلية.
وقال سويلم إنه طبقا للمشروع فإنه بذلك تتضاعف مساحة قطاع غزة ثلاث مرات حيث إن مساحته الحالية 365 كيلو متراً مربعاً فقط على أن يتنازل الفلسطينيون في المقابل عن 12% من مساحة الضفة لتدخل ضمن الأراضي الإسرائيلية، وتعويض مصر بمساحة مساوية من أراضي إسرائيل جنوب غربي النقب وادى فيران".
في المقابل، أكد سويلم أن استقطاع جزء من أرض سيناء يعتبر القبول به خيانة وطنية، حيث كافح المصريون بدمائهم للمحافظة على هذه الأراضي، وكانت آخر معاركهم في هذا الشأن معركة استرداد طابا عام 1981 رغم أن مساحتها لا تزيد عن كيلو متر واحد، فضلاً عن أن استبدال هذه المساحة الغنية بمواردها المائية والمعدنية بأراضي صحراء قاحلة في النقب، لا يشكل أي ميزة استراتيجية أو اقتصادية لمصر، وكذلك المغريات التي يقدمها المشروع حول المزايا الاقتصادية التي سيخلقها النفق المقترح لربط غزة بالضفة، هو نوع من الوهم لأن هذا النفق سيكون واقعاً تحت السيادة الإسرائيلية المباشرة، ومهدد بالإغلاق والتدمير في أي وقت ترى فيه إسرائيل أنه يشكل تهديداً لأمنها.

الجمعة، 17 أكتوبر، 2014

ترايسي شمعون أحيت الذكرى ال 24 لداني شمعون وعائلته: الدولة تتخبط والوقت ليس للصراع بيننا

أحيت رئيسة حزب "الديمقراطيون الأحرار" السيدة ترايسي شمعون الذكرى ال 24 لإستشهاد داني شمعون وعائلته في قداسٍ أقيم في كنيسة مار عبدا وفوقا في بعبدا شارك فيه مئات الرفاق والأنصار ومحبو الشهيد داني، تلته كلمة للسيدة شمعون تطرقت من خلالها للأوضاع السياسية والأمنية.
القداس الذي ترأسه الأب فادي سركيس، حضره إلى شمعون، رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب العماد ميشال عون ممثلاً بالنائب الدكتور ناجي غاريوس ورئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط ممثلاً بالمحامي وليد صفير ورئيس حزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال ارسلان ممثلاً بالدكتور سليم حمادة ورئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجيه ممثلاً بالسيدة فيرا يمين والنواب الان عون، حكمت ديب، فادي الأعور، غسان مخيبر، زياد أسود، فريد ا لياس الخازن  والوزراء السابقون جورج قرم، زياد بارود ، فادي عبود، سليم جريصاتي، نقولا صحناوي وفيصل كرامي ممثلاً بالأستاذ نشأت فتال .كما حضر ممثلو الأجهزة الأمنية والعسكرية ورؤساء بلديات ومخاتير ورؤساء احزاب وحشد كبير من المناصرين ورفاق داني شمعون أتوا خصيصاً من من مختلف المناطق اللبنانية، بالإضافة إلى أعضاء المجلس السياسي في الحزب. 
الأب سركيس حي أرواح الشهداء داني وانغريد وطارق وجوليان متناولاً في عظته مزايا الراحل داني وما فعله لأجل لبنان ووحدة الشعب اللبناني. 
وفور إنتهاء الذبيحة الإلهية ألقت شمعون كلمتها مستهلتها بالترحيب بالجميع، وقالت: في الذكرى الرابعة والعشرين للجريمة البَشِعَة التي أوْدَتْ بحياة والدي داني شمعون وعائلتي ما زلنا نَمٌرُّ بالظروف الخطيرة ذاتها والحقيقة تَكْمُنُ في أنني أرى فقط فُرَصاً ضَائِعة و خَطَراً كبيراً يَتَهَدَّدُنا إذا استَمَرّْينا على هذا الخطّ، كَوْنْ ما تبقّى لَدينا من الدولة، هو بَعْضْ البقايا.
واضافت: هل ما نُشاهِدُهُ اليوم تِجاه جُمود لُبنان يعود إلى إرادةْ دٌوَلِيَّة للإستمرار بالوضعِ الراهن او الى عدم مَجْهود قياداتِنا السياسية؟ فقد تَصَرَّفَ جزء من هؤلاء بِعِدَّة طُرُقْ أَدَّتْ إلى تَفَكُّكْ مَنْهَجيّْ للنسيج اللبناني من خلال تعديل الدستور لأهدافٍ محدَّدَة  وإعادة تفسير القوانين بِحَسَبْ المصلحة الضيقة ، وتَفصيل الإنتخابات التشريعية على قياس السياسيين ، وإهمال المصلحة العامة و شَلْ التشريع الإقتصادي والإجتماعي من خلال غياب موازنات على مرور السنوات  ما هو اعتداء على الأموال العامة التي هي أموال الشعب اللبناني، ومن خلال تعريض المجتمع للخطر بسبب غياب سياسات جادَّة في ما يَتَعَلَّق بنزوح السوريين وكَيْفِيَّة إدارة تلك الأزْمة ، والإمتناع تكراراً عن توفير الغطاء والدعم السياسي الكامل للجيش اللبناني ، وأخيراً، إِغْفَال وتجميد مسألة أساسية وهي إنتخاب رئيس للجمهورية الذي هو رمز إستقلال لبنان.

وتابعت: من الواضح أن الدولة تتخبط ، والوقت ليس وقت للصراع فيما بيننا، ما يُحَتِّمُ علينا مطالبة هؤلاء في السلطة بأن يَعوا وإلا المُحاسبة واجب! إنَّ الاهْمال والتَجَاهُل للمسؤوليات والواجبات يجب ألا يَمُرّْ.أُكَرِّر، المحاسبة واجب وحقّ! وإذا كان لا بُدَّ من الإشارة إلى مسألة مُحَدَّدَة، فأنا أشير إلى الفراغ في سُدّْةِ الرِئاسة. لماذا لا تُوافق بعض المُكَوِّنات على رئيس؟ يَتَحَجَجُّون بَأَنَّ القرار ليس بيدِهم! لماذا القرار ليس بيَدِهِم؟! هل هم موالون لغير دولة؟

وقالت: والدي الشهيد كان مُخْلِصَاً ووفياً للبنان ووَضَعَ الشعبَ اللبناني في قلبه. إنَّ الشعبَ اللبناني يَجِبْ أن يُعْطَ الأولوية، وهواجِسَهُ يجب أن تُوضَع في المَرْتَبَة الأولى لإهتِمَامماتِنا. إنَّ شعار "لبنان أولاً" المُسْتَهْلَك هو ليس إلا شعار فارغ! فالشعار الصائب يجب أن يكون "الشعب اللبناني أولاً"!  ما قيمة لبنان من دوننا جميعاً؟ هذا ما عَمِلَ وحارب لأجلِه داني شمعون ولهذا إِسْتَشْهَدْ. إنَّ الخُطْوَة الأولى للخروج من هذه الهاوية هي إستعادة النهج الديموقرطي؛ وإختيار قانون إنتخابي عادلْ ومُنْصِفْ على أَساس النسبية، وضَخّْ دم جديد في الحياة السياسية وإعادة إحياء الحياة البرلمانية.
واضافت: الوقتُ ليسَ وقتاً لليأس، بل للنهوض والسَّعي لتغيير الواقع القائم، من أجل فَرْضْ بَقَاؤنا، والدفاع عن ارضِنا! نريدُ رئيساً بارعاً، وجيشاً مدعوماً سياسياً ودولياً، ومطلوب شجاعة كل واحِد منَّا كي نقاوم جَحَافِل الظلام التي تطرق على أبوابِنا. معركتُنا القادِمة معركة دفاع عن القِيَم التي نَعْتَزُّ بها، قِيَمٌ غَرَسَها فينا جَدّي الرئيس كميل شمعون، وغَرَسَها خصوصاً في والدي الشهيد داني. معْرَكَتُنا ليست ضُد طائفة بل ضُد مَوْجة ايديولوجية مُتَشَدِّدة هَدفها مَحو حضارات بكامِلها. نضالنا هو في سبيل حريَّة التعبير، وحريَّة ممارسة الطُقوس الدينية، وحقوق المرأة، وإمكانية العيش في ظل قانون علماني في لبنان. نُناضل من أجلِ المحافظة على حياتِنا اللبنانية المُمَيَّزَة!

وختمت: الآن، أَكْثَرْ من أي وقتٍ مضى، داني شمعون هو مَرْجَعِيَّتنا الأساسية في الشجاعة والقيادة وسَنَتَمَسَّك بِذكراه كمِعْيار في معركة التحدّي لِبقائنا. عندما تَرَشَّحَ داني شمعون لِلرئاسة عام 1988 كان لديه برنامَجْ سياسي. كان أول من هَنْدَسَ هكذا رُؤيا.  إن حزب "الديمقراطيون الأحرار" الذي لي شرف رئاستَهُ في الوَقْت الحاضر، والذي وُجِدَ من أجل المحافظة على إِرْث كميل وداني شمعون، سَيُعْلِنْ في المستقبل القريب عن مشروعه السياسي المُفَصَّل  من أجل "لبنان مُستدام".

كيف تكتب تعليقك