الأحد، 31 أغسطس، 2014

قوات عراقية وكردية "تدخل بلدة آمرلي" المحاصرة

بي بي سي
دخلت قوات عراقية، مدعومة من قوات البيشمركة الكردية، بلدة آمرلي التي كان تنظيم الدولة الإسلامية يحاصر سكانها التركمان الشيعة منذ أكثر من شهرين.
جاء هذا بعدما شنت الولايات المتحدة غارات جوية على مواقع تنظيم الدولة الاسلامية ليلا، بالقرب من البلدة.
وفي غضون هذا، انضمت بريطانيا وفرنسا واستراليا إلى الولايات المتحدة في توصيل المساعدات الإنسانية جوا إلى المنطقة.
وقالت مصادر عسكرية لبي بي سي عربي إن القوات العراقية ومعها متطوعين من الشيعة دخلوا آمرلي الأحد. وتحدث المصدر عن اعتقال 15 مقاتلا من تنظيم الدولة الاسلامية.
وأوضح المتحدث باسم القوات المسلحة العراقية الفريق قاسم عطا أن "طلائع القوات العراقية دخلت إلى آمرلي من محور قرية حبش جنوب المدينة فيما لا تزال تتقدم قواتنا من ثلاثة محاور أخرى ولا تزال الاشتباكات عنيفة."
وأطلقت على جبهتين، عملية استرداد آمرلي يوم السبت بمشاركة قوات حكومية عراقية ومسلحين من الشيعة ومقاتلي البيشمركة الكردية.
ابتهاج
ولا يبدو أن أحدا على الأرض يشك في أن قوات الجيش العراقي المدعومة بالضربات الجوية كسرت الحصار.
وخرج الناس للاحتفال بالحدث، وراح البعض يطلقون النار في الهواء ابتهاجا.
وأكد أحد سكان البلدة أن قوات الجيش والحشد الشعبي الآن وسط المدينة.
وقال نهاد البياتي، وهو مهندس نفط لكنه تحول الى مقاتل بعد محاصرة بلدته، إن "سكان البلدة استقبلوا قوات الجيش والحشد الشعبي بالأهازيج والفرح."
وأضاف أن "الطريق بين بغداد وآمرلي أصبح سالكا بعد أن كانت قوات داعش تنصب حواجز تفتيش وانتشار على طول الطريق."
لكن بي بي سي لم تتمكن من دخول البلدة، حيث يقال إن مقاتلي الدولة الإسلامية زرعوا العديد من الأفخاخ والألغام قبل خروجهم.
ووصفت تقارير هذه العملية بالأكبر منذ بدء تنظيم الدولة الإسلامية تحقيق مكاسب في العراق في يونيو/ حزيران الماضي.
وفي وقت سابق، عبرت الأمم المتحدة عن مخاوفها من وقوع مجزرة في البلدة الواقعة في منطقة خاضعة للسيطرة الكردية. وينظر مقاتلو الدولة الإسلامية إلى التركمان الشيعة على أنهم "كفار".
وصمدت البلدة، الواقعة إلى الشمال من العاصمة بغداد، أمام محاولات تنظيم الدولة الإسلامية لاحتلالها منذ 84 يوما، رغم قطع المياه والطعام وتطويقها من جميع المنافذ.

السبت، 30 أغسطس، 2014

تقرير الإستيطان الأسبوعي/ الأسبوع الرابع من آب

من 23/8/2014- 29/8/2014
اعداد : مديحه الأعرج/ المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان
 *****
( هدأت الحرب ضد قطاع غزة فعادت حروب الاستيطان في الضفة الى الواجهة  ) 

واصلت حكومة الإحتلال الإسرائيلي البناء الاستيطاني في الضفة الغربية  والذي لم يتوقف لحظة ، ويشهد نموا غير طبيعيا، وسط تكتم إسرائيلي رسمي، وخاصة ما تم بناؤه خلال فترة العدوان الإسرائيلي على غزه، حيث شرعت  اسرائيل ببناء مئات الوحدات الاستيطانية في الضفة وخاصة في الأغوار الفلسطينية . فقد شهدت مستوطنة " مسكويت " في الأغوار بناء مزيد من الوحدات الإستيطانية ، وكذلك المستوطنات الواقعة على الطريق الواصل بين نابلس وبالتحديد في مستوطنة "كدوميم " ، شمالي الضفة الغربية، ورام الله وفي جنوبي بيت لحم ، حيث تبنت الحكومة الإسرائيلية "الإستيطان الصامت"، خشية إ من تزايد الهبة الجماهيرية في الضفة الغربية، والى تعرضها لضغوط دولية أخرى، وخاصة خلال العدوان الأخير على غزه.

وما ان تم الإعلان عن وقف العدوان على غزه ، حتى سارعت حكومة الإحتلال الإسرائيلي الى نشر مزيد من مخططات التهويد والإستيطان حيث نشرت "سلطة اراضي اسرائيل" نتائج عطاءات لبناء مئات الوحدات الاستيطانية في مستوطنة غيلو جنوبي مدينة القدس، و بموجب نتائج العطاءات سيتم بناء 708 وحدات سكنية في المنطقة الغربية من الحي الاستيطاني جيلو، كما تم إقرار خطة واسعة لبناء مئات الوحدات الاستيطانية، إضافة إلى ما تم إقراره في المناقصات الأخيرة، والتي تأتي ضمن المخطط الإستيطاني الذي تطلق عليه حكومة الإحتلال أسم المنحدرات الغربية الجنوبية لمستوطنة جيلو والذي سيعمل على توسيع المستوطنة باتجاه قرية الولجة الفلسطينية ، واراضي مدينة بيت جالا .  وتبلغ مساحة الاراضي التي ستستخدم للمشروع الاستيطاني الجديد 228 دونما، ومن المتوقع ان تبدأ الشركات العشرة والتي فازت بنتائج هذه العطاءات المباشرة بتنفيذ تحضيرات البنية التحتية من اجل المضي قدما في اعمال بناء الوحدات الاستيطانية.

ويعتزم المجلس الاستيطاني ( أفرات ) في كتلة مستوطنات غوش عصيون إخلاء الموقع الاستيطاني العشوائي جبعات هادغان قبل شهر كانون الاول القادم وذلك بهدف إقامة مساكن دائمة لهم وزيادة مداخيل المجلس الاستيطاني من ضرائب الارنونا ، فيما أعلن عن اكثر من خمسين وحدة استيطانية في مستوطنتي جبل ابو غنيم – هار حوما وبسغات زئيف كذلك . وقدم المستوطنين في الموقع العشوائي والذين منعوا الادارة المدنية من هدمه ، التماسا الى المحكمة العليا ضد الاخلاء . وسيقام عوضا عن الاربعين مقطورة سكنية في الموقع خمسين وحدة سكنية الامر الذي يعني زيادة عدد سكان افرات بحوالي 25 بالمئة .

من ناحية اخرى أصدرت ما تسمى سلطة اراضي اسرائيل عطاءات لإقامة 92 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة بسغات زئيف ، شمال القدس ، حيث فازت بمشروع البناء  شركة سليفني شمعون واشترت الارض بمبلغ 263 الف شيقل بما في ذلك مصاريف التطوير ، وتقوم الشركة المذكورة ايضا بمشروع بناء جديد يتضمن اقامة 142 وحدة سكنية في مستوطنة جبل ابو غنيم ( هار حوماه ) وسيبدأ البناء والتسويق في هذا المشروع في الاشهر القادمة . كما يجري البناء في مشاريع اخرى في المستوطنة المذكورة  تتضمن بناء 60 وحدة استيطانية ومشروع اخر لبناء 90 وحدة استيطانية ومشروع ثالث  يتضمن 40 وحدة استيطنية جديدة ومشروع اضافي يتضمن بناء 80 وحدة . ويشار الى ان البناء بدأ في مستوطنة جبل أبو غنيم ( هار حوماه )  قبل حوالي 20 عاما ويقطنها الآن 30 الف مستوطن ويخطط لوصول المستوطنين فيها الى 40 الف مستوطن

وفي السياق ايضا صادق الكنيست الإسرائيلي مؤخرا على توسيع نطاق رقابة لجان الكنيست على الضفة الغربية المحتلة، حيث صادق الكنيست الإسرائيلي مؤخرا على توسيع نطاق رقابة لجان الكنيست على الضفة الغربية المحتلة بما يتخطى الإشراف على أعمال القائد العسكري الإسرائيلي في المناطق وفرض السيادة الاسرائيلية القانونية والسياسية عليها تمهيدا لضمها،و ذلك يعني معاملة مناطق الاغوار والأراضي المصنفة "C" كما تعامل مدينة بيسان او اي مدينة في الداخل في خطوة سابقة من نوعها لضم المناطق "C" بدرجة اولى ، والذي سيوفر للجماعات المتطرفة والاستيطانية ممارسة ضغوطها على هذه اللجان لتوسيع عمليات الاستيطان والمصادرة، وعمليات هدم المنازل الفلسطينية.

كما صعدت سلطات الاحتلال من إجراءاتها التهويدية في مدينة القدس  حيث صادقت ما يُسمى "ببلدية القدس" نهائيا، وبغالبية كبيرة، على اقامة مدرسة دينية يهودية "مدرسة دينية- أور سميح" في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية، وحسب المخطط الذي يحمل رقم (68858) سيتم بناء المدرسة المؤلفة من تسعة طوابق في قلب الحي الفلسطيني حسب ما تقرر في "اللجنة المحلية للتنظيم والبناء"، بالتوازي مع إقرار نهائي بإخلاء عائلة شماسنة من منزلها في الحي نفسه، بداعي أن الأرض التي أقيم عليها منزل العائلة كانت في العشرينيات مملوكة لليهود،

وفي الإنتهاكات الأسبوعية التي رصدها المكتب الوطني للدفاع عن الأرض كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير :


القدس:هدمت جرافات الاحتلال 5 بركسات سكنية، و3 لتربية المواشي في قرية الزعيم / القدس، بحجة البناء دوت ترخيص على أراضٍ مصادرة ، جرافات ما تسمى "الإدارة المدنية" اقتحمت حي الشيخ عنبر بقرية زعيم، دون سابق انذار، وهدمت 4 بركسات سكنية لعائلة سعيدي، وبركسا لتربية المواشي، كما هدمت بركسا سكنيا لعائلة الجهالين، وبركسا للمواشي، اضافة الى هدم مزرعة لعائلة أبو الهوى. كما هدمت الجرافات بركسا سكنيا للمواطن أحمد مرشد جهالين، قائم منذ عام 1999، ويعيش فيه 13 نفرا، وتبلغ مساحته 120 مترا مربعا، كما هدمت بركسا للأغنام مساحته 250 متر مربع وهدمت الجرافات مزرعة أبقار تعود للمواطن محمود أبو الهوى ، فيما واصلت منظمات استيطانية حملاتها لتهويد محيط المسجد الأقصى وبشكل خاص حي وادي الربابة في سلوان، وذلك من خلال زرع مساحات واسعة من الأراضي التي تعود ملكيتها لعائلات مقدسية بالقبور الوهمية والادعاء زوراً أنها قبور تعود ليهود دفنوا فيها قبل عشرات السنين، وتندرج هذه  المخططات ضمن مشروع الاحتلال الكبير الذي يهدف من خلاله إلى تغيير الوجه العربي لمدينة القدس ، وكذلك للاستيلاء على الأراضي وإغلاق الطريق الوحيد المؤدي للمنازل الواقعة في المنطقة .حيث قامت جرافات الاحتلال وعماله بحفر مساحات متقطعة من أراضي حي وادي حلوة، ووضعوا الباطون والحجارة والشواهد لتظهر انها مقابر يهودية، في خطوة جديدة للاستيلاء على اراضي الحي حيث تجري أعمال الحفر على مساحة حوالي أكثر من 10 دونمات، مما يشكل خطرا حقيقا على المنشآت في المنطقة بحجة انها أراض "مقدسة" ولا يجوز البناء فيها.

واستأنف مستوطنون بقيادة الناشط الليكودي الحاخام "يهودا غليك" اقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة ، عدة مرات خلال الأسبوع المنصرم ، ونفذو جولات استفزازية و باتوا يكررون ويتعمدون إلقاء وترديد بعض الترانيم التلمودية بشكل صامت، أو الحديث بصوت عالٍ والادعاء بحق لليهود في المسجد الأقصى، فيما لوحظ تكرارهم الوقوف عند بعض المحطات والآثار التاريخية الإسلامية مثل مصلى المتحف الإسلامي، ومنطقة "سبيل قايتباي" وسبيل الملك فيصل، ويتم الحديث عن تاريخ عبري موهوم، فيما يقوم أحد الحاخامات بشرح عند هذه المواقع والموجودات الأثرية حول قضية الهيكل المزعوم، كما أن بعضهم أصبح يتعمد شرب المياه ووضعها على وجهه، ويقوم بشرح بعض الشعائر التي تخص الهيكل المزعوم.

نابلس :استشهد الفتى حسان حازم عاشور (14 عاما)، متأثرا بجروح أصيب بها أثناء مواجهات مع جنود الاحتلال شرق نابلس الأسبوع المنصرم ، حيث اصيب الفتى عاشور بالرصاص  الحي خلال مواجهات على حاجز بيت فوريك شرق نابلس، الأمر الذي أدى إلى إصابته بجروح بالغة الخطورة في الكبد، وأجريت له عدة عمليات، إلا أنه فارق الحياة .
سلفيت: ادى عشرات المستوطنين المتطرفين طقوسا دينية بعد اقتحامهم لقرية كفل حارس بسلفيت تحت حماية قوات الاحتلال الاسرائيلي في مقام النبي الكفل الواقع في منتصف القرية واستمروا حتى ساعات الصباح الاولى ،وكانت قوات الاحتلال اقتحمت القرية وقامت بجوله تفقدية على عدد من الاماكن التى يعتبرها اليهود المتطرفين مقدسة ، و- قام مستوطنو بروخين المقامة على اراضي قرية بروقين بتجريف اراضي القرية.

الخليل: استباحت جماعات المستوطنين الحرم الإبراهيمي بحجة ما يسمى عيد "اول ايلول" الخاص باليهود، و تأدية طقوس دينية ، وأغلقته أمام المسلمين ،و أطلق مستوطن الرصاص الحي، صوب مركبة فلسطينية جنوب الخليل كانت تقل مواطنين من عائلتي الحمامدة وأبو طه، قرب معسكر المجنونة الإسرائيلي جنوب الخليل، وأصيب الشاب منتصر الحروب ( 25 عاما) برضوض وكدمات جراء تعرضه للدهس العمد بحافلة استيطانية بينما كان يقطع الشارع، على مدخل قرية بيت امر شمال الخليل ، ما ادى لاصابته برضوض وكدمات ووصفت حالته بالمتوسطة، واقتحم مستوطنون حارة بني دار في البلدة القديمة من مدينة الخليل المحاذية لسوق اللبن وسط البلدة القديمة من مدينة الخليل، وقاموا بإقامة شبكة كهرباء، وإحضار أخشاب وحجارة للمكان بحجة إقامة احتفالات تلمودية في المكان، وهناك منهم من يرتدون ملابس عربية تمثل لبس الفلاحين الفلسطينيين المعروف بـ 'القنباز' ، قوات الاحتلال والمستوطنين شددوا من ممارساتهم والإجراءات العسكرية على المداخل والطرق الرئيسة المؤدية إلى الحرم الإبراهيمي والبلدة القديمة، لتفريغ المنطقة من المواطنين والأهالي، وأقدم مستوطني "بيت عين" المقامة على اراضي بيت أمر على قطع  عددا من أشجار الزيتون وعرائش العنب التي تعود ملكيتها للمزارع حماد عبدالحميد الصليبي (80 عاما)، في منطقة واد أبوالريش المحاذية للبلدة، و داهمت ما تسمى 'الإدارة المدنية الإسرائيلية'، و'التنظيم الإسرائيلي'، منازل مواطنين في مسافر يطا الشرقية جنوب الخليل بالضفة الغربية، وأجرت عملية تفتيش واسعة فيها مستخدمة 'طائرة مروحية' وعلى ارتفاعات منخفضة، وقامت بالهبوط والتحليق عدة مرات وبشكل استفزازي حول مدرسة 'المسافر الأساسية' وأثارت الرعب بين صفوف الأطفال؛ بحجة البحث عن مساكن وعرش وحظائر جديدة أقيمت بالمنطقة.

الأغوار: استمرت عمليات البناء في مستوطنة مسكيوت في منطقة عين الحلوه  بالأغواروالعمل جاري لاستكمال عشرات الوحدات في المستوطنه المذكوره، فيما أطلق مستوطنو حمدات المقامه على اراضي البقيعه يطلقون النار صوب المواطن تحسين عبدالله حافظ بينما كان يرعى اغنامه في المنطقه حيث استطاع المواطن النفاذ باعجوبه دونه اصابه من نيران المستوطنين.
بامكانكم الإطلاع على التقرير التفصيلي عبر زيارة موقع المكتب الوطني على الرابط www.nbprs.ps

الجمعة، 29 أغسطس، 2014

جوزيف ابو فاضل: داعش صنيعة أميركية وأميركا لن تضربها في سوريا

أكد الكاتب والمحلل السياسي المحامي جوزيف أبو فاضل أنّ الحكومة السورية الجديدة هي مثل التي سبقتها حكومة مواجهة، وجدّد القول أنّ الحرب في سوريا طويلة وأنّ المواجهة مستمرّة ودائمة طالما أنّ المؤامرة على سوريا قائمة.
وفي حديث إلى الفضائية السورية ضمن برنامج "حوار اليوم" أدارته الإعلامية رائدة وفاق، رأى أبو فاضل أنّ "داعش" صنيعة أميركية، مشيراً إلى أنّ الإدارة الأميركية التي وصفها بالكاذبة والمجرمة هي التي خلقت هذا الفكر، مقللاً من شأن ما يُحكى عن حملة دولية ضدّ داعش، معرباً عن اعتقاده بأنّ أميركا لن تقدم على ضرب داعش في سوريا بل هي تضربها في العراق لدفعها للعودة إلى سوريا والتمركز فيها.
وفيما اعتبر أبو فاضل أنّ داعش تنتهي خلال 48 ساعة إذا كان الأميركيون فعلاً يريدون ضربها، وهي تحت أنظارهم، لفت إلى أنّ الرئيس التركي المنتخب رجب طيب أردوغان هو ساعي بريد عند الأميركيين، وأشار إلى أنّ المطلوب منه أن يكون على خلاف مع السعودية، وهو يعتبر نفسه زعيم الإخوان المسلمين في المنطقة.
من جهةٍ ثانية، رأى أبو فاضل أنّ اللبنانيين يعانون اليوم ممّا أسماه الإسلام السياسي الداعشي الذي يتحكم في رؤوس بعض المسؤولين من تيار المستقبل، وشدّد على وجوب أن يكون هناك تنسيق بين الحكومتين اللبنانية والسورية، متحدّثاً عن مصلحة مشتركة بين البلدين للقضاء على العقرب الذي يتهدّدهما.

الحكومة السورية حكومة مواجهة
أبو فاضل هنّأ الدولة السورية والرئيس الدكتور بشار الأسد ورئيس الحكومة وائل الحلقي والوزراء على تشكيل الحكومة السورية الجديدة، واعتبر أنّ هذه الحكومة لا تزال حكومة مواجهة، لافتاً إلى أنه لا توجد معارضة بداخلها، وبالتالي فإنّ المعركة لا تزال مستمرّة ولا مجال للتفاوض مع من يسمّون أنفسهم معارضة، وقال: "لو كانت هناك معارضة حقيقية، لاستطاع الرئيس الأسد التعامل معهم".
ورأى أبو فاضل أنّ الحكومة الجديدة ليست حكومة عسكر وهي تُعتبر حكومة مواجهة وحكومة سيادية وحكومة طوارئ، مجدّداً القول أنّ الرئيس الأسد لا يستطيع أن يأتي بأحد من الإخوان المسلمين على سبيل المثال ليكون شريكاً له في الحكومة، لأنّ هذا سيعني أنّ السلطة ستفسد وسيخرب كلّ شيء.
ورداً على سؤال، أعرب أبو فاضل عن اعتقاده بأنّ الحرب طويلة في سوريا ولا أحد يعرف توقيت انتهائها، مستبعداً أن يتمكن أحد من توقيفها طالما أنّ المجتمع الدولي لم يقرّر وقف هذه الحرب، ورأى أنّ المواجهة مستمرّة ودائمة.

داعش صنيعة أميركية
وفي سياق آخر، لفت أبو فاضل إلى أنّ الفكر الداعشي سيظلّ موجوداً، مشيراً إلى أنّ الإدارة الأميركية الكاذبة والمجرمة هي التي خلقت هذا الفكر باعتراف وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون، والاعتراف هو سيد الأدلة، مذكّراً بحديثه السابق عن فيلم أميركي طويل سيظهر في العراق.
وأشار أبو فاضل إلى أنّنا اليوم أمام فيلم أميركي طويل، موضحاً أنّ كلّ هم الرئيس الأميركي باراك أوباما عدم الاقتراب من المناطق النفطية، وقال: "إذا كانت مصلحة الأميركي الآن أن تبقى داعش وتتوسّع بعض الشيء، يتركها، وهي أصلاً توسّعت وبقيت تحت الطيران الأميركي وأنظاره"، وأضاف: "داعش هي صنيعة أميركية".
وقلّل أبو فاضل من شأن ما يُحكى عن حملة دولية ضدّ داعش، مشيراً إلى أنّ الكلام سهل لكنّ المهم هو ترجمة الكلام إلى أفعال، وأشار إلى أنّ أميركا وإسرائيل يهمّهما تفتيت المنطقة وقد بدآ بالسودان وانتقلا إلى العراق، ورأى أنّ إيران دولة تكبر وتتعاظم وهي تسعى اليوم لاستعادة ما خسرته في العراق.

أميركا لن تضرب داعش في سوريا
واعتبر أبو فاضل أنّ زعامة السنّة اليوم يسعى إليها اليوم السعودي والقطري والمصري، مشيرا إلى أنّ السعوديين والمصريين يحاولون الاتفاق على هذه الزعامة على قاعدة الإسلام المعتدل، ورأى أنّ هناك مشاكل في المنطقة متداخلة ببعضها ممّا يجعل أميركا تضع عنواناً كبيراً وتدخل من خلاله للمنطقة.
ورداً على سؤال، أشار أبو فاضل إلى أنّ محاربة داعش هي كذبة كبيرة، مشدّداً على أنّ الأميركيين لا يحاربون الإرهاب بل يوجّهونه كيفما يشاؤون ووفقاً لمصالحهم، وأعرب عن اقتناعه بأنّ الأميركيين لن يضربوا داعش في سوريا بل سيستمرّون بضربها في العراق حتى تنسحب وتعود إلى سوريا. وسأل: "إذا كان الأميركيون فعلاً يريدون ضرب داعش في سوريا لماذا تركوا مطار الطبقة يسقط؟"
وشدّد أبو فاضل على أنّ القيادة السورية واعية جداً للوضع وتعرف ما الذي يحصل، وأكد أنّ الجيش السوري يتابع هجومه على هذه المجموعاته وقد ضربها في الرقة ويضربها في دير الزور، لافتاً إلى أنّ الطيران الحربي السوري يضرب المواكب والمداخل التي يمكن أن تأتي من العراق إلى دير الزور باعتبار أنّ الرقة حدودها مع تركيا وليس لها حدود مع العراق.

داعش تنتهي خلال 48 ساعة
ورداً على سؤال، لفت أبو فاضل إلى أنّ من صنعته أميركا تستطيع أن تمون عليها، مشيراً إلى أنّها لم تستطع خلع الرئيس السوري بشار الأسد لأنها ليست من صنعته بل شعبه هو الذي انتخبه ولا يزال معه، وأشار إلى أنّ الأميركيين استصدروا قرار مجلس الأمن حول مكافحة الإرهاب ليغطوا نفسها، موضحاً أنّ هذا القرار يخوّلهم ضرب داعش أينما كان، داعياً لعدم الثقة بها.
ولفت أبو فاضل إلى أنّ أميركا لا تزال الدولة الأقوى وهي اليوم تتحكم بالمنطقة، مشيراً إلى أنّ شعوب المنطقة في المقابل لا تحبّ أميركا، ولذلك هي تتصرّف من منطق القوة والمصلحة وليس لديها منطق سياسي، وأشار إلى أنّ داعش تنتهي خلال 48 ساعة إذا كان الأميركيون فعلاً يريدون ضربها، وهي تحت أنظارهم.
واعتبر أبو فاضل أنّ أميركا تواجه بعض المشاكل ببعض الدول، وصنّفها بأنها الشرّ المطلق، مشيراً إلى أنّ كلّ همّها أن تبقى إيران قريبة منها مثل السعودية والخليج ومثل إسرائيل.
أردوغان ساعي بريد لدى الأميركيين
ورأى أبو فاضل أنّ أميركا تريد جرّ داعش إلى سوريا لتتقاتل مع جبهة النصرة، مشدّداً على أنّ المخطط لتدمير سوريا لا يزال مستمراً، لكنّه لفت إلى أنّ الطيران السوري يستطيع أن يصل إلى أيّ مكان، وبالتالي لا مجال لدولة في الرقة أو في غيرها، وحذر من إمكان إرسال هؤلاء العناصر إلى الأردن، مشيراً إلى أنّ أميركا بعد 11 سبتمبر قرّرت نقل الحرب إلى خارج أميركا، ونقلتها فوراً إلى أفعانستان، وبعدها إلى العراق في 2001، ثمّ جاء الحديث عن شرق أوسط جديد مع الوزيرة السابقة كوندوليزا رايس والمؤامرة على سوريا.
واعتبر أبو فاضل أنّنا قد نشهد خلال أشهر قليل اضمحلال داعش في العراق، لكنه نبّه إلى أن مجيئها إلى سوريا سيشعل المنطقة بينها وبين جبهة النصرة وخصوصاً في حلب، وأشار إلى أنّ الأتراك يبدو أنهم مرتاحون للوضع، لافتاً إلى أنّ الرئيس التركي المنتخب رجب طيب أردوغان متطرّف، واليوم هو ساعي بريد عند الأميركيين، وأشار إلى أنّ المطلوب منه أن يكون على خلاف مع السعودية، وهو يعتبر نفسه زعيم الإخوان المسلمين في المنطقة، وهو يهاجم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كلّ يوم. وقال: "لا يوجد فصيل إخواني أو داعشي أو نصرة إلا وله امتداد إلى تركيا أو ربما قطر".
ولفت أبو فاضل إلى أنّ الجيش التركي جيش علماني، وقد أضعفه أردوغان، مشيراً إلى أنه وضع كلّ الجنرالات في السجون، كما أنه يتحكم أيضًا بالسلطة القضائية، وهو يعيّن ويخلع كما يشاء، وخلص إلى أنه يحكم تركيا اليوم كما لو أنه سلطان عثماني.

انتصار غزة بطولي
ورداً على سؤال، رأى أبو فاضل أنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم قوي لأنه مع الشرعية الدولية ولديه جيش قوي، مشيراً إلى أنّ الأمر نفسه يسري على سوريا، معتبراً أنّ سوريا بدأت تستعيد زمام المبادرة، لافتاً إلى أنّ منطقة القلمون أصبحت بيد الجيش السوري إضافة إلى مناطق أخرى. وفيما شدّد على أنّ السوري يدافع عن نفسه، أعرب عن اعتقاده بأنّ تركيا ستبقى بواقعها الحالي طالما أنّ أردوغان في السلطة.
وفيما حيّا أبو فاضل الانتصار الذي حققته المقاومة الفلسطينية في غزة، واصفاً إياه بالبطولي، أشار إلى أنّ على الشعوب أن تكون واعية لما يُخطّط لها، وشدّد على ضرورة أن تظلّل العروبة الجميع، واعتبر أنّ تجفيف مصادر الإرهاب كذبة كبيرة لأنّ الأميركيين غير جادين بذلك.
واعتبر أبو فاضل أنّ ما تمّ التوصل إليه في غزة هو هدنة طويلة، معرباً عن اعتقاده بأنها يجب أن تثبّت بوقف إطلاق نار دائم لأنّ التجارب الإسرائيلية في خرق الاتفاقات ماثلة أمامنا، ولفت إلى أنّ الفلسطينيين انتصروا بالسلاح السوري والإيراني وبسلاح حزب الله، مشيراً إلى أنّ توحّد فصائل المقاومة يغيظ إسرائيل وهو أكبر انتصار، متمنياً لو أنّ العملية كانت موحّدة بدل أن يخرج كلّ فصيل بخطابٍ منفصلٍ عن الآخر، وقال: "نحن في لبنان سطرنا البطولات أيضًا وسوريا اليوم تدفع الثمن لأنها وقفت بجانب المقاومة وكسرت رأس هذا العدو".

نعاني من الإسلام السياسي الداعشي
وفي الختام، تطرق أبو فاضل إلى الوضع الداخلي اللبناني، حيث لفت إلى أنّ اللبنانيين يعانون اليوم ممّا أسماه الإسلام السياسي الداعشي الذي يتحكم في رؤوس بعض المسؤولين من تيار المستقبل، وأشاد بموقف رئيس الحكومة تمام سلام من موضوع العسكريين المخطوفين، مشدّداً على أنّ قائد الجيش العماد جان قهوجي يبذل المستحيل حتى لا يُقتل هؤلاء الجنود، كما أنّ الجيش العربي السوري في القلمون لا يهاجم المناطق التي يتواجدون فيها حتى لا يقتلوهم.
وشدّد أبو فاضل على وجوب أن يكون هناك تنسيق بين الحكومتين اللبنانية والسورية، متحدّثاً عن مصلحة مشتركة بين البلدين للقضاء على العقرب الذي يتهدّدهما، وأكد أنّ الجيش اللبناني استطاع أن يستعيد زمام المبادرة لكنّ الإدارة السياسية والإدارة المحلية في عرسال هي بيئة حاضنة لهذا التكفير الحاصل، وهذا شيء معروف، وطالب بتنفيذ معاهدة التعاون والأخوة والتنسيق بين لبنان وسوريا بحذافيرها، مذكّراً بأنّ الرئيس رفيق الحريري هو من وقّع هذه المعاهدة مع الحكومات السورية، وأشار إلى أنّ المعاهدة هي أهمّ من السفارة.

الخميس، 28 أغسطس، 2014

محلل: الدولة الإسلامية "باقية" والجيش الحر يصعب الاعتماد عليه والتعاون مع الأسد "الشيعي" خطأ

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) --
أكد محلل متخصص بشؤون الأمن القومي الأمريكي لـCNN أن المعلومات الواردة من داخل المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف إعلاميا بـ"داعش" يعزز قبضته ويتجه إلى تأسيس دولة تستمر طويلا، واعتبر أن الجيش الحر لا يمكن التعويل عليه مثل الأكراد لقتال التنظيم، وحذر من التعاون مع النظام السوري لأسباب طائفية.

وقال بوب باير، محلل شؤون الأمن القومي الأمريكي لدى CNN، في مقابلة مع الشبكة: "لا يمكن للغارات الجوية وحدها إلحاق الهزيمة بداعش، التنظيم يمد جذوره في مناطق سيطرته بشكل واضح، فقد أسس دولته ويقوم بإصدار بطاقات هوية للسكان وقد ألحق بعض الهزائم بالقوات الكردية خلال اليومين الماضيين، فالتنظيم إذا موجود ليبقى."

واعتبر باير أن داعش يستفيد من الغارات الجوية التي تستهدفه قائلا: "التنظيم يرغب بحصول تلك الضربات الجوية التي وجهت إليه، لأنه يريد أن يُظهر نفسه على أنه عدو للولايات المتحدة، والضربات الجوية لن تضر به بالتالي، وعلينا القيام بأكثر من ذلك."

وحول الدور الأمريكي المتوقع قال باير: "عدد جنود الجيش الأمريكي في العراق حاليا، والذي لا يزيد عن ألف جندي، يسمح بتنفيذ بعض العمليات، ولكنه لا يتيح القضاء على التنظيم، المشكلة أن الأمر يحتاج إلى عشرات آلاف الجنود وسيكون عليهم احتلال أجزاء كبيرة من العراق وسوريا، ولا أظن أن الشعب الأمريكي مستعد لذلك."

وأضاف: "لا بد من وجود حل وسط، لا أعرف ما هو الحل الممكن ولكن سكان تلك المناطق الذين أتواصل معهم يقولون لي إن داعش يؤسس لدولة سيكون من الصعب تدميرها."

واستبعد باير وجود قوة عسكرية في سوريا يمكنها القتال على الأرض مثل الأكراد قائلا: "بعكس العراق، لا يوجد قوة في سوريا يمكن الاعتماد عليها برا، فالجيش الحر لا يمكن التعويل عليه، وليس لدينا حلفاء على الأرض للتحدث معهم وليس لدينا معلومات استخبارية حول مواقع داعش، كما علينا ألا ننسى وجود أنظمة صواريخ مضادة للطائرات من طراز سام 11 في ذلك البلد، ما سيصّعب من مهمة حماية قواتنا."

وحذر المحلل الأمني الأمريكي من إمكانية التعاون مع نظام الرئيس بشار الأسد قائلا: "المشكلة في التعاون مع الأسد أنه ينتمي إلى فرع من الطائفة الشيعية، وسيبدو التعاون معه وكأن الولايات المتحدة تنحاز إلى طرف دون آخر في الحرب الأهلية، وسيكون لذلك تداعيات سلبية كثيرة، نحن لا نريد التدخل في النزاع الطائفي، وهذا أمر تدركه الإدارة الأمريكية."

الثلاثاء، 26 أغسطس، 2014

أوباما: القضاء على سرطان «داعش» ليس سهلاً ولا سريعاً ولا تنسيق مع الأسد


استبعد البيت الابيض الذي يدرس إمكانية توجيه ضربات جوية الى تنظيم «داعش» في سوريا، أي تنسيق مع نظام بشار الأسد في مكافحة هذا التنظيم المتطرف، مع إعلان الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس أن «استئصال سرطان مثل تنظيم «داعش» لن يكون سهلاً ولا سريعاً»، تزامناً مع تخويله البنتاغون تسيير رحلات استطلاع فوق سوريا لجمع معلومات استخباراتية.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش ايرنست «ليس هناك أي مشروع لإقامة تنسيق مع نظام الأسد في الوقت الذي نواجه فيه هذا التهديد الارهابي».

وكان نظام دمشق ابدى استعداده للتعاون مع واشنطن مشددا في الوقت نفسه على ضرورة التنسيق معه قبل توجيه اي ضربة على اراضيه والا فانه سيعتبرها «عدوانا».

وأعلن مسؤول اميركي كبير لوكالة «فرانس برس« أمس ان الولايات المتحدة على وشك ارسال طائرات تجسس وطائرات بدون طيار فوق سوريا لرصد مقاتلي تنظيم «داعش« والتمهيد لشن ضربات جوية محتملة ضدهم.

واوضح المسؤول طالبا عدم كشف اسمه ان الطائرات ستستخدم لتكوين صورة شاملة اوضح لتنظيم «داعش« الذي سيطر مؤخرا على مناطق واسعة في سوريا والعراق.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال اول من كشف الاثنين عن هذه المعلومات موضحة ان هذه الطلعات الجوية المقررة سوف تبدأ «قريبا».

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة «فرانس برس« ان «طائرات استطلاع غير سورية حلقت الاثنين فوق دير الزور وسجلت معلومات حول مواقع داعش نقلت الى الحكومة السورية عبر الحكومتين الروسية والعراقية».

ومع اعدام «داعش« الصحافي الاميركي جيمس فولي وتصاعد المخاوف في الغرب حيال خطر التنظيم المتطرف، سرت تكهنات بان واشنطن ستوسع نطاق ضرباتها الجوية الى سوريا حيث يقاتل تنظيم «داعش« قوات الرئيس بشار الاسد وغيره من المجموعات الاسلامية المعارضة ايضا للنظام.

وترك مساعدو الرئيس باراك اوباما المجال مفتوحا امام امكانية شن ضربات جوية في سوريا، لكنه ما زال يتوجب اتخاذ قرار بالتدخل جويا في سوريا التي تشهد نزاعا مستمرا منذ حوالى ثلاث سنوات ونصف بين النظام والمعارضة.

واعلن جوش ايرنست المتحدث باسم البيت الابيض الاثنين ان اوباما «لم يتخذ قرارا» بهذا الصدد.

ويقول مسؤولون اميركيون في احاديث خاصة ان واشنطن لا تنوي اطلاقا طلب موافقة نظام دمشق لاي طلعات جوية ولا تنسيق اي ضربات معه، ويشير بعض المحللين الى ان الدفاعات الجوية السورية قد لا تكون تعمل في شرق البلاد.

وتعهد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمس بملاحقة مقاتلي تنظيم «داعش»، لكنه قال إن القضاء على التنظيم في العراق وسوريا لن يكون سهلا. وقال في مؤتمر للرابطة الأمريكية لقدامي المحاربين في تشارلوت في نورث كارولاينا «أمريكا لا تنسى.. باعنا طويل.. ونحن نتحلى بالصبر.. والعدالة ستطبق».

وأكد أوباما الذي أمر بتوجيه ضربات جوية ضد الجماعة المتشددة في العراق وقد يوسعها لتشمل سوريا إنه سيفعل كل ما هو ضروري لملاحقة من يؤذون الأمريكيين. وقال «استئصال سرطان مثل داعش... لن يكون سهلا ولن يكون سريعا».
أ ف ب، رويترز 

أستراليا.. إجراءات لمنع المواطنين من القتال بالخارج

سيدني - رويترز
كشفت أستراليا، عن إجراءات لمكافحة الإرهاب لمنع الشباب من التطرف والذهاب للقتال في مناطق صراعات خارجية مثل العراق وسوريا، حيث انضم عشرات الأستراليين للجماعات الجهادية المتشددة.
وإلى جانب الولايات المتحدة تقود أستراليا حملة في الأمم المتحدة لاعتماد معايير دولية للتعامل مع الأعداد المتزايدة للمقاتلين الأجانب في صراعات الشرق الأوسط والتهديد الذي قد يمثلونه لدى عودتهم إلى بلادهم.
ويقول محللون أمنيون إن عدد المقاتلين الأجانب في العراق وسوريا الذين يسافرون من عشرات البلدان في مختلف أنحاء العالم بالآلاف.
وقال رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت إن 60 أسترالياً على الأقل يقاتلون في العراق وسوريا بدعم من حوالي 100 "ميسر" في أستراليا.
وأضاف في بيان "يعني ذلك أننا قد نواجه مزيداً من الإرهابيين المحتملين في الداخل أكثر من أي وقت مضى".
وأوضح أبوت أنه سينفق 630 مليون دولار أسترالي (585 مليون دولار أميركي) على إجراءات تشمل تعزيز برامج مشاركة المجتمعات المحلية في أستراليا مع التركيز على منع الشبان الأستراليين من التورط مع جماعات متطرفة.
وقال أبوت: "تسلط الصور الأخيرة لأعمال القتل الوحشية في سوريا ووجود مواطنين أستراليين بين المقاتلين الأجانب الضوء على الحاجة إلى اتخاذ إجراءات لمواجهة التطرف".
وأضاف أن "داعش" تهدد جميع الذين لا يشاركونها تطرفها العنيف.
واكتسبت هذه القضية أهمية في أستراليا في أعقاب نشر صورة لصبي في وقت سابق من هذا الشهر يعتقد أنه ابن الجهادي الأسترالي خالد شروف وهو يحمل رأساً مقطوعاً لجندي سوري. 

الاثنين، 25 أغسطس، 2014

العراق.. البيشمركة تتقدم في جلولاء وتحاصر داعش

كركوك - فرانس برس
أحرزت قوات البشمركة الكردية تقدما في بلدة جلولاء في محافظة ديالي التي أوشكت على محاصرتها من جميع الجهات، فيما صدت هجوما منسقا من ثلاثة محاور على بلدة طوزخورماتو ذات الغالبية التركمانية الواقعة على بعد 200 كلم شمال بغداد.
وقال ضابط برتبة عميد في قوات البشمركة إن "قوات البشمركة تقدمت من 4 محاور تجاه جلولاء، وتشتبك حاليا مع إرهابي داعش على الطرق المؤدية إلى البلدة".
وأضاف "أحكمنا السيطرة وبإسناد طيران الجيش على ثلاث قرى، وكذلك السيطرة على أحد الطرق الرئيسية الذي تستخدمه داعش للحصول على الإمدادات".
وتابع أن "القوات على الأرض تتقدم لكن ببطء بسبب زرع الطرق والمنازل والمعابر الواصلة إلى البلدة، لكننا شارفنا على محاصرة (الجهاديين) داخل جلولاء".
وتشن قوات الجيش العراقي والبشمركة الكردية عملية مشتركة منذ الجمعة لاستعادة السيطرة على ناحيتي جلولاء والسعدية في محافظة ديالى شمال شرق بغداد.
هجوم على بلدة طوزخورماتو
وتمكن مسلحو "داعش" من فرض سيطرتهم على البلدتين بعد معارك ضارية خاضوها مع قوات البشمركة الكردية مطلع الشهر الجاري.
من جهة أخرى، صدت قوات البشمركة هجوما استهدف بلدة طوزخورماتو التي تقطنها غالبية من التركمان الشيعة، بحسب مسؤولين أكراد.
وقال ملا كريم شكور، مسؤول تنظيمات منطقة حمرين للاتحاد الوطني الكردستاني، إن "عناصر تابعين لتنظيم "داعش" هاجموا فجرا قوات البشمركة في حدود قضاء الطوز من محوري ينكيجة وبسطاملي"، وهي قرى تركمانية سنية.
وأشار إلى أن "قوات البشمركة صدت الهجوم بعد ساعتين من الاشتباكات العنيفة"، لافتا إلى مقتل 17 من عناصر التنظيم خلال الاشتباكات، وإصابة 36 آخرين بجروح".
وأضاف ملا شكور أن "مقاتلات حربية تابعة لطيران الجيش العراقي قصفت أيضا صباح اليوم قرى في محيط ناحية سليمان بك".

كيف تكتب تعليقك