الجمعة، 31 أكتوبر، 2014

البيشمركة تدخل كوباني بـ10 سيارات محملة بالأسلحة

بيروت – فرانس برس
دخلت قوات من البيشمركة العراقية مدينة عين العرب ("كوباني" بالكردية) السورية الحدودية مع تركيا مساء أمس الجمعة، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.
ويبلغ عدد هؤلاء المقاتلين أكثر من 150، ووصلوا قبل 48 ساعة إلى تركيا آتين من كردستان العراق، بهدف مساندة ثالث المدن الكردية السورية ضد تنظيم "داعش".
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، لوكالة "فرانس برس" إن "المقاتلين دخلوا بأسلحتهم عين العرب من منطقة تل الشعير، غرب كوباني في 10 سيارات".
ولم يكن في إمكانه التحديد ما إذا كان كل البيشمركة العراقيين الموجودين في تركيا دخلوا المدينة.
وأوضح أن "المقاتلين لم يعبروا عبر نقطة مرشد بينار الحدودية، بل عملت جرافات على فتح طريق لهم عبر تل الشعير الذي تسيطر عليه وحدات حماية الشعب".
وقال عبد الرحمن إن دخولهم سبقته "غارات جديدة لقوات التحالف على مناطق عدة في كوباني".
وأضاف: "تدور حاليا معارك عنيفة على كل محاور المدينة" بين تنظيم "داعش" ووحدات حماية الشعب.

وفي وقت سابق من أمس الجمعة، كان المرصد السوري قد أفاد عن تقدم للمقاتلين الأكراد في ساحة الحرية في وسط كوباني، وفي شمالها حيث "نفذوا عملية نوعية اقتحموا فيها بمصفحة منطقة يسيطر عليها التنظيم بالقرب من سوق الهال".
ورد تنظيم "داعش" على هذا التقدم بـ"تفجير عربة مفخخة" قرب ساحة الحرية.
من جهة ثانية، استهدفت ثلاث ضربات جوية نفذتها طائرات التحالف العربي-الدولي الجمعة "تجمعات وتمركزات لتنظيم داعش" في وسط كوباني وشمالها، ما تسبب، بحسب المرصد، بـ""تدمير مدفعية للتنظيم ومصرع عدد من مقاتليه".

الأربعاء، 29 أكتوبر، 2014

مقاتلو الجيش الحر يدخلون كوباني بقيادة "العكيدي" والبيشمرغة في الطريق

(CNN)--
دخل مائتا مقاتل من الثوار السوريين، إلى مدينة كوباني المحاصرة ودخلوها فجر الأربعاء، مسحلين ببنادق خفيفة ومدافع هاون، ورشاشات ثقيلة، زودهم بها الجيش الحر، بحسب ما أبلغ CNN عبر الهاتف قائد الثوار، من داخل مدينة كوباني.

ولم يحدد العقيد عبد الجبار العكيدي، أي كتيبة من الجيش الحر التي وفرت هذه الأسلحة أو التي دخلت المدينة للمساعدة في فك الحصار عنها.

وهذه هي أول مجموعة تدخل، وإذا دعت الحاجة إلى دخول المزيد فإنه بإمكاننا أرسال ألف آخرين بحسب ما قال العكيدي، الذي أضاف "اليوم يكفي 200 ... ولكن يمكننا إرسال المزيد اليوم إذا كانت هناك حاجة."

وقد رحبت القوات الكردية بمقاتلي الجيش الحر في كوباني، وتمت إقامة غرفة عمليات مشتركة بحسب العكيدي.

وأوضح بأن اشتباكات عنيفة وقصف بالهاون وقع قرب المعبر الحدودي الرسمي عندما دخل المقاتلون، وقد تمكن فريق CNN على الحدود من سماع إطلاق النار، ومشاهدة ما يبدو غارة على الأقل، و قال مقاتل كردي من داخل كوباني، بأن 35 من الثوار السوريين دخلوا فجراً بقيادة العقيد عبد الجبار العكيدي.

وقالت وكالة أنباء الأناضول التركية بأن مقاتلي البيشمرغة من أكراد العراق، لم يعبروا بعد إلى كوباني، بعد وصولهم من أربيل جوا وهبوطهم في أورفا في ساعات الصباح الباكر الأربعاء.

 وقد نقلوا بواسطة ستة حافلات صغيرة باتجاه الحدود، بسحب ما أفادت الوكالة، فيما عبرت قافلة أخرى إلى تركيا تحمل الأسلحة للمقاتلين الأكراد.

المركز السوري لحقوق الإنسان أفاد بأن نحو 50 مقاتلا من فصائل سورية مقاتلة، دخلوا إلى مدينة عين العرب مع أسلحتهم قادمين من الأراضي التركية، عبر المعبر الحدودي الواصل بين المدينة والأراضي التركية، وأفاد المرصد بأنه من المنتظر وصول عناصر من قوات البيشمرغة بعد البوابة الحدودية مع تركيا.

وأفاد المرصد بأن الاشتباكات ما تزال مستمرة منذ ليل الأربعاء، بين وحدات حماية الشعب الكردية وتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في منطقة ساحة الحرية بالقرب من المركز الثقافي في مدينة عين العرب "كوباني"، وأن ما لا يقل عن 12 قذيفة سقطت منذ صباح الأربعاء، على مناطق في المدينة أطلقها "داعش"، في حين نفذت طائرات "التحالف العربي الدولي" ضربة على منطقة سوق الهال في "كوباني" استهدفت تجمعا لداعش، بحسب ما أفاد المرصد.

الاثنين، 27 أكتوبر، 2014

المحامي شادي أبو عيسى: معاً لدعم الجيش ونبذ الارهاب

شدد المحامي شادي خليل أبو عيسى رئيس مؤسسة المطران ميخائيل الجَميل للحوار والثقافة على ضرورة العمل بكل جهد من أجل نبذ الحقد والأعمال الارهابية التي تطال لبنان، وأكد المحامي أبو عيسى على أهمية التكاتف معاً في وجه الظلم والبغض والارهاب والمؤامرات التقسيمية ودعم المؤسسة العسكرية بكافة الأطر حفاظاً على لبنان الحرّ المستقل وتقدم بالتعزية من أهالي الشهداء الأبطال.

استمرار الاشتباكات في بلدة عين العرب كوباني

قالت مصادر كردية سورية من داخل بلدة عين العرب التي يطلق الاكراد عليها اسم (كوباني) إن الاشتباكات استمرت طيلة ليل الأحد وصباح الاثنين على مختلف المحاور لا سيما المحور الشرقي لجهة حي الصناعة والمحور الجنوبي قرب المركز الثقافي بين مسلحي تنظيم "الدولة الاسلامية" والقوات المدافعة عن البلدة تخللها قصف بمدافع الهاون من مواقع تنظيم الدولة استهدف الأحياء الداخلية للمدينة.
وأكدت المصادر لموفد بي بي سي على الحدود التركية السورية أن اجتماعا عقد في المدينة حضره القيادي في الجيش السوري الحر العقيد المنشق عبد الجبار العكيدي تم خلاله الاتفاق على دخول 200 عنصرا من الجيش الحر إلى البلدة عبر المعبر الرسمي للمدينة من الجانب التركي.
ونقلت تلك المصادر التي حضرت الاجتماع مع العكيدي قوله إن الحكومة التركية أعطت موافقتها على الأمر.
من جانب آخر، قال بسام حجي مصطفى قائد ما يعرف بلواء يوسف العظمة في الجيش السوري الحر في اتصال هاتفي مع بي بي سي إن وحدات من الجيش الحر بدأت تعد للدخول الى عين العرب قريبا جدّاً وبعض العناصر دخل فعلا، بعد الاجتماع أمس الذي جمع قيادات وحدات حماية الشعب مع ممثلي الجيش الحر في البلدة امس والذي حضره حجي مصطفى.
وقال مصطفى لبي بي سي إن الجيش الحر يعتبر معركته في عين العرب (كوباني) دفاعا عن التراب السوري كلّه وجزءاً من معركته مع النظام، وهو يرفض توظيفها سياسيا.
وأكد ان عدد المسلحين الإجمالي المتفق عليه هو 1300.
على صعيد آخر، هاجم قائد ما يسمى بجيش الاسلام في سوريا زهران علوش حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي الذي يدافع مسلحوه عن عين العرب.
وقال علوش في مؤتمر صحفي عقد مساء أمس إنه يجب تحرير مدينة عين العرب (كوباني) ممن اسماهم بعملاء النظام، مشيرا تحديدا الى حزب الاتحاد وحزب العمال الكردستاني اضافة الى تنظيم الدولة الاسلامية على حد قوله.
واستبعد علوش إرسال وحدات من جيش الاسلام الى كوباني في الوقت الحاضر لانشغالها على جبهات اخرى على حد قوله.
وكان قادة في الجيش الحر تحدثوا عن إمكانية إرسال قوات الى كوباني من بينها وحدات من جيش الاسلام.
وكان طيران التحالف شن غارتين مساء الأحد استهدفت الجانب الشرقي والجهة الجنوبية من عين العرب.
من جهة ثانية قال شهود عيان موجودون في المنطقة الحدودية العازلة بين سورية وتركيا غربي عين العرب والمقابلة لمنطقة تل الشعير إن شخصين على الأقل أصيبا بجروح طفيفة مساء الأحد بعد تعرض المنطقة إلى اطلاق نار ناتج عن الاشتباكات.
وتضم تلك المنطقة مئات السيارات التي لم تسمح السلطات التركية بدخولها إلى أراضيها إضافة إلى مئات النازحين العالقين مع آلياتهم.

الأحد، 26 أكتوبر، 2014

والد المجند الشهيد محمد علي ياسين: يا محمد... انتظرنا عرسك في الربيع فأتيتنا شهيدا

المصدر: "النهار"
النبطية- سمير صبّاغ

بالأمس كانت عكار وقبلها بيروت وعاليه تودع بكبرياء الشهيد تلو الشهيد من المؤسسة العسكرية، وها هو الجنوب اليوم يودع إبن بلدة كفرتبنيت المجند محمد علي ياسين (22 سنة) بعدما قضى في هجوم إرهابي على دورية للجيش اللبناني في طرابلس لأنه كغيره من رفاقه العسكريين أقسموا على "الإنتماء الى مدرسة الشرف والتضحية والوفاء".

وكان والد الشهيد المؤهل أول المتقاعد في قوى الأمن الداخلي ووالدته برفقة شقيقه العنصر في قوى الأمن قد إفترشوا الأرض عند مدخل كفرتبنيت لإستقبال إبنهم الشهيد مع عدد من أهالي البلدة تقدمهم رئيس البلدية أدهم طباجة و نائب رئيس الإتحاد العمال العام حسن فقيه. وما أن وصلت رفات الشهيد محمولاً على أكف رفاقه العسكريين حتى عانقه الوالد الحزين بصمت ثم صرخ قائلا:" لا تحزن يا عريس فانت اليوم في عرسك الذي كنا ننتظره في الربيع فأنت اليوم ستوضع في قبر صغير، أما أنا فسأبقى في قبر كبير يا بني".
وبعدها، إنتقلت العائلة مع رفات الشهيد الى منزلهما العائلي حيث سجي أمام خطبيته مريم التي أخذت تستذكر لحظاتها الأخيرة معه قبل عودته الى الخدمة العسكرية، "فهو قال لي في مأذونيته الأخيرة أنه قلق من الأوضاع ويخشى ان لا يعود"، ثم تستدرك وهي غارقة بدموعها لتقول:"حبيبي إشترى العلامة و كان بدو يخطبني بالربيع ... إه إه دغري بعد عاشوراء بس المؤمن لحق جده الإمام الحسين شهيداً شهيداً شهيداً". وهنا إستذكر أحد أقارب الشهيد لـ"النهار" أنه " إنضم الى المؤسسة العسكرية قبل أربع سنوات من بيت مشهود له بإنتمائه للدولة فوالده في قوى الأمن وشقيقه أيضاً وكان فرحاً جداً عندما إتخذ قرار تثبيته في 20-حزيران الماضي حيث بدأ يخطط للزواج من حبيبته في البلدة حتى أنه حضر كل التفاصيل منتظراً الفرصة المناسبة".
وعلى وقع الرصاص وهتاف أهالي البلدة، إنتقل النعش الملفوف بالعلم اللبناني من أمام منزله الى باحة النادي الحسيني حيث أدت ثلة من العسكريين التحية له ثم قلده ممثل قائد الجيش ووزير الدفاع العقيد يوسف شلهوب اوسمة الحرب والجرحى والإستحقاق له مؤكداً في كلمة بإسم قائد الجيش على أن" المعركة التي خاضها الجيش في طرابلس وتضحياته هي الترجمة الفعلية لقرار القيادة الحازم برفض وجود أي بؤرة للارهاب في لبنان (...) فلا مهادنة مع الإرهابيين و لا المعتدين وحتى مع المخططين الساعين لإثارة الفتنة لإلحاق الوطن بالساحات المشتعلة حوله".
وختاماً بعد عزف لحن الموتى أمّ الصلاة على الجثمان إمام البلدة الشيخ ياسر فقيه ثم ووري الثرى في جبانة البلدة.

قائدة كردية: الوضع في عين العرب حرج ويتطلب تصعيد غارات التحالف

بي بي سي
وصفت قائدة عسكرية كردية الوضع في داخل مدينة عين العرب "كوباني" السورية بأنه حرج، وطالبت قوات التحالف بتكثيف الغارات على مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" لوقف التعزيزات الكبيرة التي تقول التقارير إنها تتدفق على مسلحي التنظيم.
وأشارت التقارير إلى أن التنظيم يجلب تعزيزات إلى المدينة، في محاولته للسيطرة عليها بعد تصعيد هجماته عليها خلال الأيام القليلة الماضية.
وقالت آسيا عبد الله، وهي قائدة كبيرة للمقاتلين الأكرد الذين يدافعون عن المدينة، إن الوضع فيها "حرج" .
وحثت التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، على شن المزيد من الغارات على مواقع مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" للحيلولة دون وصول التعزيزات إليهم في المناطق التي يسيطرون عليها من عين العرب "كوباني".
وقالت عبد الله لوكالة "فرات نيوز" الكردية للأنباء "هناك حاجة لتدخلات أكثر فعالية إذ يجب تدمير الأسلحة الثقيلة لهذه العصابات".
وأضافت إن المقاتلين الأكراد أبدوا مقاومة بطولية في محاولتهم لصد مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" في المدينة.
ومضت عبد الله للقول "جميع المعدات العسكرية والدبابات وقطع المدفعية والقذائف والعربات المحملة بالقنابل تأتي من منبج وجرابلس والرقة. ويحتاج التحالف إلى توجيه ضربات فعالة لهذه الممرات (التي تأتي منها الإمدادات)".
وكان المقاتلون الأكراد في عين العرب "كوباني" قد تمكنوا الأسبوع الماضي من صد مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" ودفعهم للتراجع إلى مواقع بأطراف المدينة.
وقال سفين دزه ئي، الناطق باسم حكومة اقليم كردستان العراق، في وقت سابق الأحد إن مقاتلي البيشمركة الاكراد لن يشاركوا مباشرة في القتال ضد مسلحي تنظيم "الدولة الاسلامية" في المدينة، وإنهم سيوفرون الاسناد المدفعي للمدافعين عنها.

جوزيف ابو فاضل: قيادات طرابلس تتحمّل مسؤولية الدماء التي سقطت فيها

أكد الكاتب والمحلل السياسي المحامي جوزيف أبو فاضل أنّ قيادات مدينة طرابلس السياسية والأمنية تتحمّل بالمطلق مسؤولية الدماء التي سقطت فيها، معتبراً أنّ ما يحصل هو نتيجة الرخاء وعدم المسؤولية لقادة المدينة السياسيين من تيار سياسي واحد هو تيار المستقبل وحلفاؤه، ملاحظاً أننا لم نسمع خطاباً جديًا ضدّ هؤلاء المسلحين من أي شخصية طرابلسية مؤثرة أو حتى أي شخصية عادية.
وفي حديث إلى تلفزيون "NBN" ضمن برنامج "حوار اليوم" أداره الإعلامي علي نور الدين، جدّد أبو فاضل انتقاده للوزير أشرف ريفي على خلفية طرحه إلغاء المحكمة العسكرية، مشدّداً على أنّ العدلية ليست منبراً للسياسيين والقضاة ليسوا ضباطاً، كما دعا لإغلاق مجلس شورى الدولة وتوزيع قضاته على المحاكم الإدارية في لبنان، مشيراً إلى أن لا قيمة له بوجود الخطابات التحريضية.
وفي قضية العسكريين المخطوفين، لفت أبو فاضل إلى أنّ كثرة الطباخين تُفشِل الطبخة، ودعا ليستلم المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم الملف مع قطر ومع تركيا خصوصًا بعد نجاحه سابقاً في ملفي مخطوفي أعزاز وراهبات معلولا، وأكد أنه ليس فقط مع التبادل أو المقايضة بل أن يصل الأمر لحدّ إصدار قانون عفو.
وفيما أعرب أبو فاضل عن اعتقاده بأنّ عكار ستكون مقبرة الإرهابيين والتكفييريين من داعش وجبهة النصرة، استبعد أن تقبل السلطات في لبنان الهبة الإيرانية اليوم، مشيراً إلى أنهم سيتذرعون بوجود قرار دولي بمنع استيراد السلاح من إيران، ولو كانت هبة، واعتبر أنهم الآن بغنى عن ملفات يفجّرون فيها الحكومة، موضحاً أنّه إذا وقف وزير واحد ضدّها فإنها لن تقرّ، مجدّدًا قوله أنّ نصف الحكومة داعش.

ما يحصل بطرابلس نتيجة الرخاء
أبو فاضل توقف عند الأوضاع الأمنية في مدينة طرابلس شمال لبنان والمعارك الدائرة فيها، فلفت إلى أنّ ما يحصل في طرابلس هو نتيجة الرخاء وعدم المسؤولية لقادة المدينة السياسيين من تيار سياسي واحد هو تيار المستقبل وحلفاؤه وترك الحبل على غاربه في هذا الموضوع، ملاحظاً أننا لم نسمع خطاباً جديًا ضدّ هؤلاء المسلحين من أي شخصية طرابلسية مؤثرة أو حتى أي شخصية عادية، موضحاً أنّ أي موقف من هذا النوع لم يصدر لا عن الرئيس نجيب ميقاتي ولا عن الثلاثي المرح محمد كبارة ومعين المرعبي وخالد الضاهر ولا عن النائب أحمد فتفت ولا عن النائب أحمد كرامي ولا عن النائبين السابقين مصباح الأحدب ومصطفى علوش ولا عن وزير العدل أشرف ريفي ولا غيرهم.
وأشار أبو فاضل إلى أنّ هناك خلايا موجودة في طربلس بتصرف داعش والنصرة كانت تسكت عنها القيادات في طرابلس، مشدّدًا على وجوب أن يكون هناك موقف حقيقي من جماعة المستقبل على غرار الموقف الذي صدر عن الرئيس سعد الحريري في الخارج ضدّ داعش، مسائلاً عمّا إذا كان ما يحصل عبارة عن توزيع أدوار، وحمّل المسؤولية كاملة لما يحصل في طرابلس لقيادات المدينة السياسية والأمنية، مستهجناً كيف يصبح خبر استشهاد جنود وضباط الجيش اللبناني بشكل يومي خبراً عاديًا يمرّ مرور الكرام.

نهاد المشنوق رجل حوار
واعتبر أبو فاضل أنّ تيار المستقبل أوصل البلاد أوصلت البلاد إلى ما وصلت إليه مالياً واقتصاديًا واجتماعيًا وأمنياً ومن ثمّ سياسياً، وجدّد الحديث عن حلم بإنشاء إمارة إسلامية في طرابلس يراود بعض الناس، لكنه شدّد على أنّ الجيش يقف لهم بالمرصاد، واستغرب المواقف الأخيرة التي صدرت عن وزير الداخلية نهاد المشنوق في ذكرى استشهاد اللواء وسام الحسن، معرباً عن أمله بأن يصحّح هذه المواقف، مشدّدًا على أنه رجل حوار في النهاية، وهو يبقى أفضل من غيره بكثير.
ورأى أبو فاضل أنّ الوزير المشنوق يستطيع أن يسيطر على أقواله وأفعاله وعلى انفعاله إذا كان هناك انفعال، مشيراً إلى أنّ حسناته أكثر بكثير من سيئاته، معتبراً أنه لا يمكن أن يوتّر البلد، وقال: “الكلام الذي قاله لم نعتد عليه إلا يوم كان خارج السلطة”، وسأل قوى الرابع عشر من آذار: “هل تريدونه أن يتفعل مشكلة مع حزب الله؟”

صحوات مسيحية؟
وتحدّث أبو فاضل عن صحوات مسيحية ربما تحصل في لبنان إذا استمرّ واقع الحال كما هو، لافتاً إلى أنّ الوقائع بيّنت أنه يحق للسني في لبنان ما لا يحق للمسيحي ويحق للشيعي ما لا يحق للمسيحي ويحق للدرزي ما لا يحق للمسيحي، معتبراً أنّ شوكة المسيحيين انكسرت وأصبحوا محبي مال لا يدرون ما يفعلون، موضحاً أنهم جميعاً يخطئون من رأس الكنيسة إلى آخر واحد.
ورداً على سؤال، نفى أبو فاضل أن تكون عملية عاصون رداً على خطاب وزير الداخلية، وأوضح أنّ استخبارات الجيش كانت ترصد هذه المجموعات وهي لم تتوقف عن مهامها هذه في أيّ وقت من الأوقات، وأشار إلى أنّ الجيش يجترح اليوم عملية جراحية في طرابلس يرفضها قادة طرابلس جميعاً باستثناء مفتي المدينة الشيخ مالك الشعار الذي يبدو الأحرص في المدينة على أمنها، مشيداً في السياق عينه بمفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، الذي وصفه بالرجل المعتدل.

لإغلاق مجلس شورى الدولة
ودعا أبو فاضل للتمييز بين الإسلام المعتدل الذي نعرفه وما أسماه في المقابل إسلام الوحوش الذي لا يمثل جوهر الدين الإسلامي، ولفت إلى أنه حيّد عن هجومه على قادة طرابلس الرئيس عمر كرامي ونجله الوزير فيصل كرامي وكذلك الوزير سمير الجسر وغيرهم لأنه يعرف موقفهم من الجيش اللبناني، ولم يصدر عنهم أي موقف معادٍ للجيش أو محرّض ضدّه.
وانتقد أبو فاضل بشدّة مواقف النائبين خالد الضاهر ومعين المرعبي التحريضية والفتنوية، معتبراً رداً على سؤال أنّ خالد الضاهر هو من مؤسسي محلات الفلافل وليس أبداً من مؤسسي المقاومة، ونفى وجود معلومات لديه عن النائب الذي قيل أنّ الموقوف أحمد ميقاتي كان على اتصال به، لافتاً إلى أنّ البعض يقول أنه خالد الضاهر لكن لا معلومات أكيدة لديه في هذا الإطار.
وأشار أبو فاضل إلى أنّ تحرك المجتمع المدني في طرابلس خفيف جدًا بالمقارنة مع أقوال وزير العدل أشرف ريفي من فوق أقواس المحاكم، وفيما جدّد انتقاده للوزير أشرف ريفي على خلفية طرحه إلغاء المحكمة العسكرية، مشدّداً على أنّ العدلية ليست منبراً للسياسيين والقضاة ليسوا ضباطاً، دعا لإغلاق مجلس شورى الدولة وتوزيع قضاته على المحاكم الإدارية في لبنان، مشيراً إلى أن لا قيمة له بوجود الخطابات السياسية، لافتاً إلى أنّ المجلس الدستوري نفسه لا يجتمع، وقال: “لا يجوز أن تصدر القرارات السياسية من فوق أقواس المحاكم”.

لحل شامل ولا مشكلة بالمقايضة
وفي قضية العسكريين المخطوفين، لفت أبو فاضل إلى أنّ كثرة الطباخين تُفشِل الطبخة، وأشار إلى ما قاله المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم لجهة حصر الملف، ودعا ليستلم هذا الرجل الملف مع قطر ومع تركيا خصوصًا بعد نجاحه سابقاً في ملفي مخطوفي أعزاز وراهبات معلولا، وأكد أنه يثق باللواء ابراهيم وبقدرته إذا أمسك وحده الملف ووضع القيادات الأمنية والسياسية بأجوائه على الوصول لحلّ.
وأكد أبو فاضل أنه ليس فقط مع التبادل أو المقايضة بل أن يصل الأمر لحدّ إصدار قانون عفو، معلناً أنه يرفض أن يكون القانون على قياس شخص واحد، متسائلاً عمّا إذا كان فقط من يقتلون الجنود والضباط هم من يطلق سراحهم، واعتبر أنّ الحلّ يجب أن يكون حلاً إلى حدّ ما شاملاً وحلاً سياسياً.

عكار ستكون مقبرة داعش والنصرة
وأعرب أبو فاضل عن خشيته من أن يكون البلد ذاهباً باتجاه المزيد من المشاكل، مشيراً إلى أنه يؤيد المقايضة إذا كان سينهي هذه الأزمة، وانتقد رئيس الجمهورية السابق ميشال سليمان وعهده الذي أوصل البلاد لما وصلت إليه، واصفاً إياه بالتحفة.
وأعرب أبو فاضل عن اعتقاده بأنّ عكار ستكون مقبرة الإرهابيين والتكفيريين من داعش وجبهة النصرة، وأشار إلى أنه لا يخاف على الجيش، معتبراً أنّ كلّ ما أثير في الآونة الأخيرة عبارة عن حالات فردية لا تقدّم ولا تؤخر، لافتاً إلى أنّ العملية كانت تختلف لو أنّ فرع المعلومات وقوى الأمن الداخلي تصرّفوا في طرابلس والشمال كما يتصرّف الجيش.

الهبة الإيرانية لن تقرّ
واستبعد أبو فاضل أن تقبل السلطات في لبنان الهبة الإيرانية اليوم، مشيراً إلى أنهم سيتذرعون بوجود قرار دولي بمنع استيراد السلاح من إيران، ولو كانت هبة، واعتبر أنهم الآن بغنى عن ملفات يفجّرون فيها الحكومة، موضحاً أنّه إذا وقف وزير واحد ضدّها فإنها لن تقرّ، مجدّدًا قوله أنّ نصف الحكومة داعش.
وفي ما يتعلق بالهبة السعودية، لفت أبو فاضل إلى أنّ هبة المليار تسير على قدم وساق على ما يبدو، لكنه تحدّث عن معلومات تشير إلى أنّ الرئيس سعد الحريري يوزّعها على ذوقه، مشدّداً على أنّ الأخير ليس موظفاً في الديوان الملكي ولا يحق له توزيع هذه الهبة بطريقة غير عادلة، مشيراً إلى أنّ هذه الهبة أتت باسم الجيش وبالتالي فمن حقه أن يحصل على القسم الأكبر منها، باعتبار أنه هو الأساس في المعركة ضدّ الإرهاب اليوم. 
واعتبر أبو فاضل أنّ المطلوب اليوم إشغال الجيش في الداخل واستهدافه بل واستنزافه، متحدّثاً عن قرار مبطن بتركيع الجيش في مكانٍ ما لغايات مبيتة، ورفض الرد على سؤال حول مواقف وزير الخارجية جبران باسيل من قائد الجيش العماد جان قهوجي، مكتفياً بالقول أنّ هذا رأيه ونحن في بلد ديمقراطي.

لا نية لإجراء الانتخابات
وفي ملف التمديد، أكد أبو فاضل أنّ القيادات في لبنان أوصلت البلاد لمكان لا يوجد أمامها إلا التمديد، لكنه رأى أنّ هناك مبالغة وتضخيمًا بمدة التمديد التي وصلت إلى سنتين وسبعة أشهر، موضحاً أنه من الممكن أن يقتصر التمديد على بضعة أشهر، مشدّداً على أن لا نية لإجراء الانتخابات، مع تأكيده أنه يؤيد القول أنّه لا يمكن إجراء انتخابات في ظلّ الظروف الحالية التي يمرّ بها البلد.
ورأى أبو فاضل أنّ هناك مصلحة لتيار المستقبل بالتمديد، خصوصاً أنّ الرئيس سعد الحريري يخاف أن يتعرّض للابتزاز، كما أنّ السعودية قد لا تدعمه وبالتالي فهو ليس مستعدًأ لصرف كلّ أمواله على الانتخابات، فضلاً عن وجود توقعات بمعارك قوية وساخنة في بعض المناطق التي كانت محسوبة على التيار الأزرق.

صوت بكركي لم يعد مسموعاً
ورداً على سؤال، لفت أبو فاضل إلى أنّ التيار الوطني الحر حين يتحدّث عن الطعن بقانون التمديد يقوم بواجباته، مشيراً إلى أنّ المفاوضات بينه وبين الرئيس سعد الحريري لم تفضِ إلى نتيجة، وبالتالي فهناك خلاف بين الجانبين، كما أنّ الرئيس الحريري عرف كيف يستغلّ لقاءه بغبطة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، معتبراً أنّ البطريرك أخطأ هنا لأنه لم يقف على رأي أكبر كتلة مسيحية التي هي كتلة العماد ميشال عون، رافضاً أن يغطي البطريرك التمديد لسنتين وسبعة أشهر دون أيّ شروط، مشيراً إلى أنه يخاف أن يضمحلّ دور بكركي ويختفي مع الأيام لأنّ صوت بكركي لم يعد مسموعاً كما كان في السابق.
وشدّد أبو فاضل على أنّ البطريرك الماروني لا يجب أن يتراجع أبداً، مشيراً إلى أنه يؤيده بموضوع انتخاب الرئيس الذي يجب أن يكون أولوية، وأعرب عن خشيته من أن تكون بكركي قد تراجعت عن هذا الموقف.

أميركا نجحت بالفوضى الخلاقة
وتطرق أبو فاضل في نهاية الحلقة إلى المستجدات المتعلقة بكوباني والموقف الكردي، فأشار إلى أنّ أميركا نجحت بالفوضى الخلاقة أو ما أسماها بالفوضى الولادة، معتبراً أنّ رجب طيب أردوغان ليس سوى منفذاً صغيراً للسياسات الأميركية في المنطقة، معرباً عن اعتقاده بأنّ هذه الفوضى سوف تستمرّ.
ورأى أبو فاضل أنّ أميركا تقوم الآن بخلق شرق أوسط جديد تريده أن يذهب باتجاه مجموعات إثنية وعرقية، واعتبر أنّ الأكراد قاموا بمشاكل في قلب تركيا وتحرّكوا عالميًا ونجحوا في هذا التحرك، لافتاً إلى أنّ لأربيل وضعاً خاصًا واهتمامات خاصة من قبل الأميركيين، مشيراً في الوقت عينه إلى أنها تخضع للمزاج الإيراني والمزاج السوري والمزاج العراقي والمزاج التركي.
واعتبر أبو فاضل أنّ العراق هو خزان كبير من النفط، وهذا الموضوع يهمّ الأميركيين كثيراً، وأعرب عن خشيته بأن تستمرّ الضربات في العراق ليأتي كلّ المسلحين إلى سوريا، محذراً من أنّ المطلوب تدمير كوباني لتصبح بعد فترة غير صالحة للسكن وربما تسقط بعد ذلك.

كيف تكتب تعليقك